Logo 2 Image




فلسطين النيابية تبحث تعزيز صمود أهل القدس بوجه الانتهاكات الإسرائيلية

 بحثت لجنة فلسطين النيابية، خلال لقائها، اليوم الأربعاء، وفدا من ائتلاف الجمعيات المقدسية، تعزيز صمود أهالي مدينة القدس لمواجهة الانتهاكات المتكررة لسلطات الاحتلال الاسرائيلي.

وأكد رئيس اللجنة محمد الظهراوي، دور الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في الدفاع عن القضية الفلسطينية والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف من خلال الوصاية الهاشمية، موضحا أنها بوصلة الاردن قيادة وشعبا، مبينا أهمية التعاون والشراكة بين اللجنة والجمعيات المقدسية بما يخدم أهلنا في المدينة المقدسة.

ودانت اللجنة قيام مجموعة مستوطنات يهوديات متطرفات من منظمة ما تسمى "نساء لأجل الهيكل" اليمينية باقتحام مقر وسطح الخان بمدينة القدس المحتلة، وتأدية طقوس تلمودية استفزازية بالمنطقة.

ورحب أعضاء اللجنة النواب فايز بصبوص وراشد الشوحة، وامغير الهملان، ومحمد ابو صعيليك، و محمد الخلايلة، وحسن الرياطي، بالوفد والجهود التي يبذلونها في دعم أهالي المدينة وصمودهم بوجه انتهاكات سلطات الاحتلال، مؤكدين أن مواقف الأردن الثابتة لن تتبدل وأن الوصاية الهاشمية على المقدسات ستبقى قائمة.

وعرض رؤساء الجمعيات المقدسية لأبرز التحديات التي تواجه عملهم في القدس الشريف، ومعاناة أبناء المدينة في ظل النهج الذي تفرضه سلطة الاحتلال.

ودعا الحضور إلى دعم جهودهم والتخفيف على أهل القدس لمواصلة صمودهم وثباتهم في وجه سياسات الاحتلال التي تمارس جميع أشكال الضغط والانتهاكات في القدس والاحياء التابعة لها، مثمنين جهود جلالة الملك عبدالله الثاني تجاه القدس وأهلها ومقدساتها، و مواقف الشعب الأردني تجاه أهلهم في فلسطين. 

وكان الظهراوي استهل اجتماع اللجنة بالحديث عن الشهيد الأردني كايد مفلح عبيدات الذي تصادف ذكرى استشهاده، اليوم، موضحا أن الفقيد جسد حالة من الوطنية والعروبة والإسلام في الدفاع عن فلسطين، وتعزيز اللحمة بين أبناء الشعبين.