Logo 2 Image




"فلسطين النيابية" تؤكد أهمية توثيق الدور الوطني الأردني بالدفاع عن فلسطين ودعم حركات التحرر العربية

03/07/2022

اكد رئيس لجنة فلسطين النيابية، محمد الظهراوي، أهمية توثيق الدور الوطني للشعب الاردني في بناء الاردن القومي بالدفاع عن فلسطين ودعم حركات التحرر العربية.
ودعا، خلال لقاء اللجنة اليوم الاحد بأعضاء جمعية "عون" الثقافية الوطنية، الى دعم الأهداف والغايات التي تسعى اليها الجمعية لإبراز وتوثيق دور الاردنيين في الدفاع عن القضية الفلسطينية.
واشار الظهراوي الى ان ابواب لجنة فلسطين النيابية مفتوحة امام الجميع، وستكون داعمة لكل المساعي والجهود الرسمية والشعبية لتكون خلف القيادة الهاشمية لنصرة ابناء الشعب الفلسطيني واسترجاع حقوقهم كاملة.

بدوره، قال النائب فايز بصبوص ان حربنا مع العدو الصهيوني لا تتوقف على كونها معركة على ارض فقط وانما تشمل المعارك الثقافية والذي يسعى العدو جاهدا الى طمس الهوية الفلسطينية وتحجيم ثقافتها، مشددا على اهمية دور عملية التوثيق والتي من شأنها المحافظة على ارث وتاريخ الشعب الفلسطيني.
 
من جانبه، اشاد النائب محمد ابوصعيليك بالجهود التي تقوم به جمعية "عون"، خصوصا سعيها تجاه توثيق الدور الوطني في الدفاع عن ثرى فلسطين سيما وان الاردن قيادة وشعبا ما يزال يناضل ويدافع عن القضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية رغم الضغوطات السياسية والاقتصادية التي يتعرض لها.

من ناحيته، قال النائب هايل عياش ان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية ومحور اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي لم يتوان في الدفاع عنها في جميع المحافل الدولية والرسمية.

من جهته، استعرض رئيس جمعية "عون" الوطنية، اسعد العزام، ابرز اهداف الجمعية والمحاور الرئيسة التي ستنفذها لتحقيق الهدف الرئيس المتمحور حول توثيق الدور الوطني والقومي للشعب الاردني بالدفاع عن فلسطين ودعم حركات التحرر في بلاد الشام، والذي يأتي ايمانا بتوثيق الجهود الوطنية في بناء الدولة الاردنية والنهوض بالقضية الفلسطينية.
واضاف أن المشروع يهدف الى بناء جيل واع بقضايا امته العادلة ومركزية القضية الفلسطينية والتأكيد على التضامن العربي، فضلا عن ترسيخ مبادئ التسامح والتعايش السلمي وتعزيز الوحدة الوطنية وتلاحم الجبهة الداخلية.
وتابع العزام ان المشروع ينقسم الى ثلاثة اقسام، هي المرحلة الاولى من عام 1897-1948، والمرحلة الثانية 1949-1999، والثالثة من العام 2000 وحتى الآن، ويهدف للحافظ على تاريخ الاردن والتركيز على دور الشعب الاردني واظهاره بالمكانة الذي تليق به ورجالاته، مشيرا الى انه يتم حاليا تنفيذ المرحلة الاولى من المشروع.
ولفت الى انه حال الانتهاء من المشروع سيتوج بتأليف موسوعة تاريخية توثق تلك الاحداث وكل من ساهم في صنعها او شارك فيها من كل مكونات الدولة الاردنية، فضلا عن انشاء فيلم وثائقي عن اهم الاحداث التي كانت تمثل منعطفا تاريخيا في دعم حركات التحرر في بلاد الشام ومقاومة الاستعمار.
إلى ذلك، أكد أعضاء الجمعية أهمية الوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، داعين اللجنة إلى تعزيز التعاون والتشارك بينهما.
وفي نهاية اللقاء، وجهت اللجنة نداء الى اهالي  "يطا" في الخليل الى حقن الدماء فيما بينهم ننتجة خلافات ثأرية ودعت الى تحصين الجبهة الداخلية في مواجهة العدو الاسرائيلي.