Logo 2 Image




"الطاقة النيابية" تدعو الحكومة لإجراءات تخفيفية جراء ارتفاع أسعار المحروقات

25/10/2021


دعا رئيس وأعضاء لجنة الطاقة والثروة المعدنية، الحكومة إلى أن تتحمل جزءًا من الأعباء الاقتصادية التي يتحملها المواطن نتيجة توالي ارتفاع أسعار المشتقات النفطية.
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الاثنين، برئاسة النائب المحامي زيد العتوم، وحضور وزير الطاقة والثروة المعدنية صالح الخرابشة، وأمين عام الوزارة آماني العزام، وومدير عام شركة الكهرباء الوطنية أمجد الرواشدة، تم فيه الاطلاع على تقرير شركة "تشيزي" الإيطالية، والمتعلق بأسباب الإطفاء الشامل الذي شهدته المملكة يوم الـ21 من شهر أيار الماضي.
وقال العتوم إن موضوع ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وانعكاسها المباشر على القوة الشرائية لدى المواطن، أصبح موضوع يفرض نفسه بشكل خطير، كون الاقتصاد الوطني لم يتعاف بعد جراء تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، مطالبًا بضرورة أن تتخذ الحكومة قرارات تخفيفية أسوة بباقي دول العالم التي اتبعت سياسات من هذا النوع، للحد من نتائج جائحة كورونا على اقتصادها.

بدورهم، أكد النواب: محمد السعودي وعبدالله عواد وفراس السواعير وضرار الحراسيس وموسى هنطش ومحمود الفرجات وعبيد ياسين وناجح العدوان،
أهمية أن تتخذ الحكومة إجراءات سريعة للتعامل مع موضوع ارتفاع أسعار المشتقات النفطية، كإلغاء أو تخفيف الضريبة المفروضة على المشتقات النفطية، والتي أثرت بشكل كبير على دخل المواطن وقدرته الشرائية.
وشددوا على ضرورة توضيح الأسس والمعايير المتبعة من قبل الحكومة بشأن معادلة تسعير المحروقات، قائلين إن موضوع ارتفاع أسعار النفط عالميًا، يتطلب وجود عملية توازن في الأسعار للتخفيف من أثر تلك الارتفاعات على المواطن.

من جانبه، أبدى الخرابشة استعداد وزارته لعرض معادلة تسعيرة المشتقات النفطية الشهرية في جلسات لاحقة، قائلًا إنه سيتم بعناية، دراسة اقتراح لجنة الطاقة النيابية، الذي ينص على ضرورة الاخذ بالاعتبار الأوضاع المعيشية للمواطنين عند تسعير المشتقات النفطية للفترة المقبلة في ضوء الارتفاع العالمي لأسعار المحروقات.
وفيما يتعلق بتقرير شركة "تشيزي" الخاص بأسباب الإطفاء الشامل يوم الـ21 من أيار 2021، بين الخرابشة أن الوزارة لجأت إلى شركة عالمية لإعداد التقرير يُبين أسباب ذلك الإطفاء، وبشكل حيادي وشفاف.
وأكد الخرابشة ضرورة الاستفادة من نتائج التقرير والتوصيات الخاصة بالإطفاء الشامل، والعمل على وضع إجراءات تحسينية وآلية تحمي النظام الكهربائي من حالات التأرجح التي أدت إلى الإطفاء الشامل.