Logo 2 Image




الجبور : الإعلام يعد جزء مهم من طبيعة العمل النيابي


قالت رئيسة لجنة المرأة وشؤون الأسرة النيابية المهندسة عبير الجبور ان التعامل مع الإعلام يعد  جزء مهم من طبيعة العمل النيابي. 

و زادت ان الإعلام الوسيلة للتواصل مع جزء كبير من أبناء الوطن، لعكس الدور الذي يقوم به أعضاء مجلس النواب، وخصوصا السيدات النواب. 

جاء ذلك لدى مشاركتها اعمال ورشة العمل التي رعاها وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، المهندس صخر دودين تحت عنوان "تمكين النساء البرلمانيات والسياسيات إعلاميا".

و لفتت الجبور خلال ورشة العمل التي عقدتها مؤسسة مسارات الأردنية للتنمية والتطوير، بالتعاون مع لجنة المرأة في مجلس النواب، ومؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية أنها تأمل في أن يستمر التعاون مع مؤسسة مسارات، ومواصلة تقديم كل ما هو مفيد وداعم للسيدات النواب لتمكينهنّ من القيام بدورهنّ النيابي.

من جانبه قال دودين، إن هناك إرادة سياسيّة حقيقيّة يقودها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، لدعم مشاركة المرأة في جميع المجالات، ودعم وصولها إلى المواقع القياديّة وتعزيز مشاركتها السياسيّة.

وأكد أن الاهتمام الملكي بالمرأة الأردنية تمّ تأطيره تشريعيّاً في القوانين النافذة كقانوني الانتخاب واللامركزيّة، إلى جانب إشراك المرأة في جميع المحافل والأحداث ذات الأهمية.

ودعا دودين إلى ضرورة بذل جهد وطني من الحكومة ومجلس الأمّة، والقطاع الخاص، ومؤسسات المجتمع المدني المعنية لبحث التوجهات التي من شأنها تعزيز مشاركة المرأة الاقتصاديّة، لا سيما أن معدَّل النشاط الاقتصادي للمرأة الأردنيّة يبلغ 9ر14 بالمئة مقارنة مع 1ر53 بالمئة للذكور، بحسب مسح العمالة والبطالة للربع الثالث من عام 2020 الصادر عن دائرة الإحصاءات العامّة.

وبيّن أن هذه الأرقام هي انعكاس لمعدّلات البطالة بين الإناث التي وصلت إلى 6ر33 بالمئة مقارنة مع 2ر21 بالمئة للذكور، بحسب الدراسة ذاتها.

وأشار دودين إلى أهمية هذه اللقاءات في تشكيل مناخ لتبادل الخبرات والأفكار، والآراء حول التحديات التي تواجه المرأة واجتراح الحلول لها، مؤكداً دعم الإعلام الرسمي، بمختلف مؤسساته، لقضايا المرأة، والتحديات التي تواجهها، وصولاً إلى حلول من شأنها تعزيز دور المرأة في خدمة الوطن والمواطنين.

بدورها، أكّدت العضو المؤسس لمسارات الأردنية وزيرة الدولة لشؤون الإعلام السابقة جمانة غنيمات، أهمية دور الإعلام في نقل القصص والأحداث الجارية، لافتة إلى أن الإعلام يمثل ثلثيّ القصة.

وبيّنت غنيمات، أهمية تدريب السيدات النواب وتسليحهنّ بما يحتجنّ من الأدوات للتعامل مع الإعلام، والدفع لتعزيز حضورهنّ والمشاركة في المواقع السياسية والقيادية ومواقع صنع القرار، مضيفة: "إذ لا يزال هناك مساحات أكبر يمكن أن تحضر فيها المرأة وتكون شريكاً حقيقياً في الإصلاح وتحقيق التنمية المستدامة". 

وقدّمت مستشارة الاتصال والإعلام بيان التل، تدريبا للسيدات النواب لكيفية التعامل مع الأدوات والمنصات الإعلامية المختلفة، والمقابلات الإعلامية وكيفية التعامل معها، مشيرة إلى أهمية العناية بصياغة الرسالة ونشرها عبر وسائل الإعلام.

وحضر جانب من الورشة النائب عمر العياصرة، وشارك في التدريب السيدات النواب: عبير الجبور، وآمال الشقران، وأسماء الرواحنه، واسلام الطباشات، وهادية السرحان، وعائشه الحسنات وزينب البدول.