Logo 2 Image




"التعليم النيابية" تلتقي أشخاص ذوي إعاقة من الاتحاد الأردني لرياضة المعوقين

قال رئيس لجنة التعليم والشباب النيابية، الدكتور بلال المومني، إن توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لم تقتصر فقط على التشريعات والمكارم للأشخاص ذوي الإعاقة، لكنه أكد أيضًا على ضرورة بناء وتطوير قدراتهم ومهاراتهم ودمجهم في المجتمع ليتمكنوا من الاستمرار بالنجاحات.   
جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعا للجنة، عقدته اليوم الأربعاء، مع عدد من الاشخاص ذوي الاعاقة من الاتحاد الاردني لرياضة المعوقين والاستماع الى ابرز مطالب وتحديات الرياضيين من ذوي الاعاقة.
واكد المومني ان " اهل الهمة " حققوا إنجازات محلية ودولية متنوعة تمثلت بالميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، رغم التحديات التي تواجههم والتي تتمثل بقلة الدعم والوعي بهذه الرياضات.
وشدد على ضرورة تقديم الدعم المادي والمعنوي والوقوف بجانب هذه الشريحة على كل المستويات ودمجهم بالشكل المطلوب والمستحق بالمقارنة مع الرياضات الأخرى.
 
اعضاء اللجنة النواب: عطا ابداح وخالد الشلول وطالب الصرايرة وغازي ذنيبات اكدوا الاعتزاز والافتخار بهذه الفئة من المجتمع لانهم ذوو عزم وارادة، مشددين على ان لجنة التعليم والشباب النيابية ستتبنى كل القضايا والتحديات التي تواجه هذه الشريحة لإيجاد الحلول المناسبة لها، والعمل قد المستطاع لان تتولى ادارة الاتحاد لانهم هم الاقرب لاحتياجاتهم.  
وتلخصت المطالب بزيادة عدد الاعضاء من ذوي الاعاقة بالاتحاد وتمثيل اكبر وتعيين ذوي الاعاقة في الاتحاد الاردني لذوي الاعاقة ودمجهم في المجتمع بالاضافة الى اشراكهم في رسم السياسات والاستراتيجيات التي تعنى برياضتهم.