Logo 2 Image




"العمل النيابية": المرأة الأردنية استطاعت إثبات نفسها في المجالات كافة

07/03/2022


قالت مقررة لجنة العمل والتنمية الاجتماعية والسكان النيابية، تمام الرياطي، إن المرأة الأردنية استطاعت أن تثبت نفسها في كثير من المجالات، رغم ما تواجهها من تحديات.
وأضافت، لدى ترؤسها جلسة حوارية نظمتها للجنة اليوم الاثنين، مع مجموعة من سيدات مشروع "تمهيد"، إن هذه الجلسة جاءت لاستعراض أبرز التحديات التي تواجه المرأة، وتمكينها في سوق العمل، والأثر التشريعي والقانوني على توفير بيئة آمنة ومستقرة في مكان العمل.
وأكدت الرياطي، بحضور النائب نضال الحياري، أهمية الخروج بتوصيات قابلة للتطبيق بُغية الوصول إلى بيئة عمل مناسبة ومستقرة، لنكون قادرين على تحفيز المرأة على الانخراط في سوق العمل، دون وجود أي معوقات، لافتة إلى أن "العمل النيابية" ستدفع باتجاه حفظ حقوق المرأة وتمكينها اقتصاديًا، لتكون فردًا من أفراد المجتمع المنتج.
وأشارت إلى ضرورة انخراط المرأة الأردنية في جميع المجالات، سيما السياسية والاقتصادية، خصوصًا أن الأردن يعيش مرحلة اصلاحية جديدة تتواكب مع بدء المئوية الثانية للدولة، ما يدعو إلى أن يكون للمرأة نصيب من هذه الاصلاحات، موضحة أن التعديلات الدستورية الاخيرة برهنت على توافر الإرادة السياسية الحقيقية لتمكين المرأة في المجالات كافة.

بدورهن، أكدت المشاركات في مشروع "تمهيد" أهمية توسيع مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية، وتوفير بيئة عمل ومرافق وخدمات ملائمة في مختلف قطاعات ومواقع العمل.
كما طالبنّ بضرورة ضمان إعطاء المرأة العاملة حقوقها ورواتبها كافة من غير أي تمييز، فضلًا عن توفير فرص عمل جاذبة لها في المناطق النائية، وتغيير الصورة النمطية عن عمل المرأة، وتعزيز تفعيل نظام العمل المرن، بالإضافة إلى توفير رعاية لأطفال العاملات في أماكن العمل.
ويهدف مشروع "تمهيد"، الممول من الاتحاد الأوروبي، ومنفذ من مؤسسة فریدریش ناومان بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني في محافظات الزرقاء وإربد والعقبة، إلى توسيع مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية.