شاهد البث الحي
 

تابع مجلس النواب بغضب واستنكار شديدين الجرائم والانتهاكات الاسرائيلية العنصرية المتكررة بحق الشعب الفلسطيني الاعزل

تابع مجلس النواب بغضب واستنكار شديدين الجرائم والانتهاكات الاسرائيلية العنصرية المتكررة بحق الشعب الفلسطيني الاعزل، والتي لا تزال تسفر عن استشهاد وجرح  العديد من الاشقاء الفلسطينيين وتستبيح قدسية وحرمة المقدسات الاسلامية والمسيحية .
ويدين المجلس الجريمة النكراء التي ارتكبتها القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية وغزه امس، واسفرت عن استشهاد عدد من الفلسطينيين، وجرح العشرات ، بصورة همجية عنصرية، لا تمت للانسانية بصلة وتخالف كل الاعراف والقوانين الدولية والانسانية .
ويؤكد المجلس ان العدوان الاسرائيلي المستمر بحق فلسطين ارضا وشعبا ومقدسات انما يمثل ارهاب دولة يمارس فعلياً على ارض الواقع ، امام سمع وبصر العالم اجمع دون ان يحرك ساكنا للجم هذه السياسية العنصرية الحمقاء باعتبارها سياسة عنصرية متطرفة تدفع بالمنطقة والعالم الى المزيد من العنف والارهاب وعدم الاستقرار وتدمر المساعي الداعمة للمسيرة السلمية .
واذ يؤكد المجلس رفضه واستنكاره الشديدين للعدوان الاسرائيلي المستمر على فلسطين ارضا وشعبا ومقدسات فإنه يؤكد وقوف الشعب الاردني الى جانب اشقاءه الفلسطينيين لدعم صمودهم في وجه الصلف والغطرسة والتعنت الاسرائيلي  .
ويطالب المجلس الاسرة الدولية كافة بكل مؤسساتها وهيئاتها وبالذات اعضاء الشعب البرلمانية في الاتحادين البرلمانيين العربي والدولي وكل دعاة الحرية والديموقراطية وحقوق الانسان بتحمل مسؤولياتهم للضغط على حكوماتهم بادانة ورفض هذه الجرائم والعمل على وقفها وفضح الممارسات الاسرائيلية والسعي لرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني الاعزل، ونصرة حقه في نيل حقوقه، وقيام دولته المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني.
ويحيي المجلس بكل اعتزاز واكبار مواقف الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الداعمة والمناصرة للشعب الفلسطيني داعيا الاشقاء الفلسطينيين الى رص الصفوف والوقوف بصلابة امام الاعمال الاجرامية التي تقوم بها القوات الاسرئيلية الصهيونية .
ويعرب المجلس عن بالغ تعازيه ومؤاساته للشعب الفلسطيني ولأسر الشهداء داعيا الله جلت قدرته ان يمن على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
دان مجلس النواب ببالغ الغضب وشديد الاستنكار حادث التفجير الارهابي الاجرامي الذي استهدف مسجدا في مدينة ابها بمنطقة عسير السعودية

دان مجلس النواب ببالغ الغضب وشديد الاستنكار حادث التفجير الارهابي الاجرامي الذي استهدف مسجدا في مدينة ابها بمنطقة عسير السعودية

دان مجلس النواب ببالغ الغضب وشديد الاستنكار حادث التفجير الارهابي الاجرامي الذي استهدف الخميس مسجدا في مدينة ابها بمنطقة عسير السعودية وادى الى استشهاد عدد من منتسبي قوات الطواريء السعودية واصابة عدد اخر من الابرياء. 
واذ يؤكد المجلس استنكاره الشديد لمثل هذه الافعال الارهابية الجبانة ليؤكد وقوف الاردن وتضامنه مع السعودية الشقيقة في التصدي لهذه الافعال المشينة الجبانة ولكل اشكال الارهاب الاعمى مثلما يؤكد وقوفة الى جانب الشقيقة السعودية في الحفاظ على امنها واستقرارها. واعرب المجلس عن تعازيه الحارة ومواساته للشعب السعودي الشقيق ولاسر الشهداء سائلا المولى عز وجل ان يمن على المصابين بالشفاء العاجل ويجنب السعودية وشعبها كل مكروه وسوء.

 


شاركنا على
Twitter Facebook Google+

بيان صادر عن مجلس النواب حول قرار الحكومة برفع اسعار الكهرباء

في ظل الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يواجهها المواطن الاردني ومختلف القطاعات التجارية والصناعية ونظرا لانخفاض اسعار المشتقات النفطية عالميا فان مجلس النواب يطالب الحكومة ضرورة التريث في اتخاذ قرار تعديل التعرفة الكهربائية وتجميده واعادة دراسة المسببات التي ستؤدي لرفع اسعار الكهرباء. ويؤكد المجلس ان قرار رفع اسعار الكهرباء في الوقت الحالي والذي يعد من اختصاص السلطة التنفيذية لن يكون قرارا صائبا وسيؤثر على القطاعات كافة وذوي الدخل المحدود . ويرى المجلس ان انخفاض اسعار النفط عالميا الى ما يزيد عن (40) بالمائة يحتم على الحكومة الاسراع بقرار خفض اسعار الكهرباء وليس رفعها مؤكدا ضرورة التخفيف عن كاهل المواطن في ضوء ما تحمله من اعباء اقتصادية ثقيلة خلال الفترات السابقة . ويعيد المجلس التاكيد على ان تجميد القرار يعد مصلحة وطنية عليا لاقتصادنا الوطني ولجميع قطاعاتنا الاقتصادية مثلما يؤدي بالضرورة الى تعزيز تنافسية الاقتصاد الاردني في القطاعات كافة وتعزيز البيئة الاستثمارية لجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية وتخفيف الاعباء على الشرائح الوطنية المختلفة .

المهندس عاطف الطراونة

رئيس مجلس النواب


شاركنا على
Twitter Facebook Google+

بيان صادر عن مجلس النواب بموضوع اغتيال الشهيد المقدسي محمد ابوخضير

تلقى مجلس النواب بكل معاني الادانة والاستنكار نبأ اختطاف واغتيال الشهيد المقدسي الشاب محمد ابو خضير من قبل متطرفين اسرائيليين. واذ يعتبر المجلس اختطاف واغتيال الشهيد ابو خضير جريمة نكراء تضاف الى سلسة الجرائم الاسرائيلية والمتطرفين اليهود بحق فلسطين ارضا وشعبا فانه يعبر عن عظيم حزنه وبالغ مواساته الى اسرة الشهيد خاصة والى الشعب الفلسطيني عامة. ويؤكد المجلس ادانته ورفضه لاجراءات سلطات الاحتلال الاسرائيلية خاصة اغلاق بوابات القدس القديمة ومنع المصلين من الوصول الى المسجد الاقصى المبارك في الجمعة الاولى من رمضان معتبرا هذا الاغلاق في الشهر الفضيل سابقة خطيرة وانتهاك صارخ لحرمة رمضان المبارك مثلما انها تؤدي الى اثارة وتاجيج مشاعر الغضب والسخط لدى الشعب الفلسطيني والامة العربية والإسلامية جمعاء فالقدس قبلة المسلمين الأولى ومهوى افئدتهم واي مساس بها وبمقدساتها يشكل اعتداء على كل فرد من هذه الامة. ويطالب المجلس الاسرة الدولية كافة بكل مؤسساتها وهيئاتها التنفيذية والبرلمانية بما في ذلك الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان باتخاذ إجراءات عملية وحقيقية وخطوات واضحة لوقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق فلسطين والشعب الفلسطيني وبخاصة الانتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك وحماية الفلسطينيين العزل في القدس وباقي الأراضي الفلسطينية.
ويثمن المجلس بكل اعتزاز وتقدير جهود جلالة الملك عبدالله الثاني الداعمة والمساندة للاشقاء الفلسطينيين الى ان ينالوا حقوقهم الشرعية واقامة دولتهم المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية وعودة وتعويض اللاجئين والدول المستضيفة لهم .

المهندس عاطف الطراونة
رئيس مجلس النواب


شاركنا على
Twitter Facebook Google+

بيان صادر عن مجلس النواب بموضوع التفجيرات الارهابية في منطقة الدية-البحرين

تلقى مجلس النواب بصدمة كبيرة نبأ التفجيرات الارهابية الجبانة التي استهدفت رجال الشرطة البحرينية في منطقة الديه وادى الى استشهاد ثلاثة من رجال الامن و عدد من الجرحى . واذ يعبر المجلس عن ادانته واستنكاره الشديدين لهذا الجرم الارهابي الحاقد الذي ترفضه شريعتنا الاسلامية السمحة و كافة الاديان و المذاهب مثلما تجرمه جميع القوانين ليؤكد وقوفه الكامل الى جانب الاشقاء في مملكة البحرين. و يؤكد المجلس رفضه القاطع و المطلق للارهاب بجميع اشكاله و صوره مشددا على وقوفه و تضامنه مع الشعب البحريني الشقيق في مواجهة الارهاب و العنف الاعمى ايا كانت دوافعه و مصادره. و يجدد المجلس دعمه الكامل للاشقاء في مملكة البحرين الشقيقة و يشد على ايديهم لاتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لبسط هيبة الدولة و هيمنتها وقطع الطريق على كل من تسول له نفسه للعبث بامن و استقرار البحرين و تقديم الجناه المارقين الى العدالة . ويتقدم المجلس من الاشقاء البحرينيين قيادة و برلمانا و حكومة و من اسر الشهداء باحر التعازي و المواساه متمنيا من الله العلي القدير ان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل انه سميع مجيب الدعاء .

المهندس عاطف الطراونة
رئيس مجلس النواب


شاركنا على
Twitter Facebook Google+

بيان حول فلسطين والمقدسات الاسلامية وقضايا اللاجئين

خصص مجلس النواب جلسة يوم الاحد الواقع في2\2\2014 و الثلاثاء الواقع في 4\2\2014 لمناقشة جولة كيري و تداعياتها و اثارها على القضية الفلسطينية و الاقليم و الاثار المترتبة على الزيارة و دور الاردن في المفاوضات بناءً على طلب المناقشة رقم (4) تاريخ 27\1\2014 المقدم من عشرة نواب .

وقد تحدث في الجلستين العديد من النواب و ابدوا اراءهم و مقترحاتهم ازاء ذلك كما استمع المجلس الى رد رئيس الوزراء و الى بيان وزير الخارجية بهذا الخصوص .

و على ضوء ذلك:

فان مجلس النواب بصفته الممثل الدستوري للشعب الاردني الكريم و المعبر عن اماله و طموحاته و من منطلق مسؤوليته الوطنية و الدستورية و التزاما منه في نصرة و دعم قضايا الامة كافة و بالذات القضية الفلسطينية  .

و انسجاما مع المبادئ الاردنية الراسخة و الثابتة بقيادة عميد آل البيت الاطهار جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة القائمة على حتمية اعادة الحقوق المغتصبة للشعب الفلسطيني فإن المجلس

يجدد التاكيد على دعمه الكامل للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة و صولا لاقامة دولته المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني و عودة و تعويض اللاجئين .

و يؤكد على الثوابت الاردنية ازاء القضية الفلسطينية القائمة على :

 اولا : رفض مبدأ الاعتراف بيهودية الدولة الاسرائيلية .

ثانيا : اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 و عاصمتها القدس الشرقية بالكامل .

ثالثا : رفض اي حل نهائي لا يشمل معالجة القضايا الجوهرية كافه و فقا للشرعية الدولية و لمرجعيات عملية السلام المعتمدة خاصة مبادرة السلام العربية بعناصرها كافه .

 رابعا : حتمية مراعاة حل قضايا اللاجئين و القدس و الامن و الحدود و المستوطنات  و المياه للمصالح الاردنية العليا و عدم اجراء اية ترتيبات او اطر لا تصون و تلبي بشكل كامل مصالح الاردن العليا و اية  ترتيبات تمس امنه او سلامة اراضيه او تؤثر عليها بأي شكل من الاشكال .

خامسا : ضمان حق عودة اللاجئين الفلسطنيينو تعويضهم و تعويض الدول المستضيفة لهم.

سادسا : السيادة الكاملة على القدس و المقدسات الاسلامية و المسيحية و رفض جميع القرارات و الاجراءات التي قامت بها اسرائيل في القدس و اعتبار اي تغيير في معالمها الديمغرافية مخالفة صريحة للقانون الدولي و انتهاك فاضح لمقرارات الشرعية الدولية و حقوق الانسان .

ان مجلس النواب اذ يؤكد دعمه و تأييده للجهود المخلصة التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني للتوصل الى حل عادل و شامل و دائم للقضية الفلسطينية ليعرب عن تقديره و مساندته للجهود الصادقة المخلصة التي يبذلها الاردن بقيادة جلالته للدفاع عن عروبة القدس و تصديه الحازم و الصارم لكل الاجراءات و القرارات الاسرائيلية التي تستهدف طمس هوية القدس و طابعها العربي الاسلامي و المخططات الصهيونية للهيمنة و التوسع التي تمارسه اسرائيل يوميا بحق فلسطين و المقدسات الاسلامية و المسيحية خصوصا القدس الشريف و قبة الصخرة .


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أجندة الأحداث
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30