شاهد البث الحي
 
 مجلس النواب: الجريمة لن تزيدنا الا ثباتا وصمودا وتماسكا

مجلس النواب: الجريمة لن تزيدنا الا ثباتا وصمودا وتماسكا

دان مجلس النواب "الجرائم الارهابية الجبانة التي استهدفت محافظة الكرك، واسفرت عن استشهاد عدد من رجال الأمن والمواطنين وسائحة أجنبية".
وأكد، في بيان صحفي اليوم الأحد، "أن هذه الجرائم التي استهدفت قدسية الامن وحرمة الكرك من قبل فئة مرتزقة خارجة عن القانون استغلت اجواء الامن والاستقرار في الاردن في محاولة بائسة لزعزعة الامن والاستقرار، لن تزيدنا الا ثباتا وصمودا وتماسكا ووقوفا صلبا خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ليبقى الأردن دائما وابدا آمنا مستقرا ونموذجا للحرية والديمقراطية".
وشدد المجلس على أن الأردن سيبقى القلعة الهاشمية العصية على كل العاديات والشرور، قائلاً إن هذه الجرائم "لن تنال من أمن واستقرار الاردن الذي سيبقى واحة للامن والامان بفضل وحدته الوطنية واجهزته الامنية كافة والجيش العربي المصطفوي".
وأعرب عن اعتزازه بالقوات المسلحة الاردنية - الجيش العربي والأجهزة الامنية، مشيرا إلى أن هذه الجرائم وغيرها "لن تنال ولن تزعزع ثقتنا الكبيرة بهذه القوات التي هي محط فخر واعتزاز الاردنيين جميعا".
وفيما طالب المجلس بالضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بقدسية الامن وترويع المواطنين الآمنين، دعا الحكومة إلى سرعة الكشف عن تفاصيل هذه الجرائم ومن ارتكبها ومن يقف ورائها.
وأكد أن هذه الاعمال الجبانة لا تقرها الاديان والشرائع السماوية مثلما لا تقرها المبادئ الانسانية والقيم الاخلاقية والقوانين والاعراف الدولية، مشيداً بأبناء الكرك كافة الذين وقفوا وقفة مشرفة مع اخوانهم في الجيش العربي والاجهزة الامنية فكانوا مثالا للتضحية والفداء في الدفاع عن الوطن.
وأعرب المجلس عن أحر التعازي والمواساة لجلالة الملك والشعب الاردني وذوي الشهداء الذين ارتقوا دفاعا عن الوطن وصون كرامته، داعيا الله جلت قدرته الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
بيان صادر عن مجلس النواب

بيان صادر عن مجلس النواب

دان مجلس النواب بشده توجهات سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحظر إقامة الاذان في القدس والمسجد الاقصى عبر مشروع قانون مزعوم في الكنيست الاسرائيلي .
وأعرب المجلس عن رفضه القاطع لاي توجه أو قرار قد يفضي الى حظر الاذان كون ذلك يتنافى مع كل المواثيق والاعراف والقوانين الدولية والشرائع السماوية ويمس بشكل فاضح قدسية ومبادئ الاسلام الحنيف مثلما يشكل اعتداءً صارخاً للرعاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية .
واذ يدعو المجلس مختلف الهيئات والمؤسسات التشريعية الدولية والاقليمية ومؤسسات حقوق الانسان الى رفض هذه التوجهات واستنكارها باعتبارها تمس حرية الاديان وتخالف الشرعية الدولية فانه يحذر سلطات الاحتلال من تداعيات وتأثيرات هكذا قرار باعتباره قراراً عنصرياً يؤثر على المسلمين كافة .
يؤكد المجلس مجددا وقوفه ومساندته للأشقاء الفلسطينيين الى أن ينالوا حقهم المشروع واقامة دولتهم المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف .


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
بيان صادر عن مجلس النواب

بيان صادر عن مجلس النواب

تابع مجلس النواب باهتمام كبير القرار الصادر عن الكونجرس الامريكي برفض حق الاعتراض (الفيتو) الذي مارسه الرئيس الامريكي باراك اوباما على ما يسمى " بقانون العدالة ضد الارهاب " (قانون جاستا) وتأثيراته المحتملة على العلاقات الدولية في الفترة القادمة .
وأكد المجلس ان هذا القانون يمثل تهديداً للمصالح الحيوية للولايات المتحدة الامريكية مع دول المنطقة وبالذات مع الشقيقة السعودية ويشكل مصدر قلق للمجتمع الدولي والعلاقات الدولية القائمة على مبدأ المساواة والسيادة .
وأعرب المجلس عن تطلعه لان تسود الحكمة وان تتخذ الادارة الامريكية والكونجرس الامريكي الاجراءات اللازمة لتجنب العواقب والتأثيرات السلبية المترتبة على (قانون جاستا).
وأكد المجلس وقوفه الصلب مع الاشقاء في السعودية مشدداً على ان ما يمس السعودية يؤثر على الاردن بشكل مباشر .
وثمن المجلس عالياً مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة الداعمة والمساندة لكل القضايا العربية في مختلف المحافل والمؤتمرات الدولية .


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
"النواب" يرفض المس بقدسية أمن الأردن ويعزي بالشهيد الزيود

"النواب" يرفض المس بقدسية أمن الأردن ويعزي بالشهيد الزيود

أكد مجلس النواب رفضه بشدة أي اعتداء يمس قدسية الأمن التي يمتاز بها الأردن من قبل فئة مردت على الشر واستهوت الأذى والفساد في الأرض وانتهجت الفتنة.
وقال، في بيان صحفي أصدره اليوم الأربعاء، إنه تلقى ببالغ التأثر والحزن الشديد استشهاد النقيب راشد حسين الزيود، وإصابة أثنين من أفراد القوة الأمنية، التي نفذت مساء أمس مداهمة في مدينة إربد على عدد من الخارجين على القانون.
كما أكد المجلس وقوفه الصلب خلف القيادة الهاشمية المظفرة ودعمه الكامل لجهود القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي وسائر الأجهزة الأمنية في الحرب على الإرهاب أينما وجد وتجفيف منابعه والحفاظ على أمن واستقرار وطننا العزيز وحمايته من أي تهديد قد يتعرض له.
وأوضح أن ما أقدمت عليه الفئة المارقة في إربد يعد عملاً إجرامياً خارجاً عن القانون ليس له من أغراض سوى إشاعة الفتنة والنيل من قدسية أمن الأردن واستقراره.
ويؤكد مجلس النواب ثقته المطلقة بقدرة وكفاءة وصلابة قواتنا المسلحة الأردنية - الجيش العربي وسائر أجهزتنا الأمنية على تحمل المسؤولية ومواجهة كل التحديات والمحن التي قد تواجه الوطن وأمنه وسلامته بكل مهنية واحترافية والضرب بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه العبث أو المساس بالوطن والمواطن. 
ويعرب عن اعتزازه وتقديره بمواقف الشعب الأردني إزاء العديد من التحديات التي واجهت الوطن ومساندته بالأجهزة الأمنية في تصديها للخارجين على القانون.
كما يعرب المجلس عن بالغ تعازيه ومواساته للشعب الأردني ولأسرة الشهيد البطل النقيب راشد الزيود، سائلاً المولى العلي القدير أن يمن على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل.
ودعا الله عزوجل أن يحفظ الأردن وقيادته وشعبه من كل مكروه ، وبورك دم الشهداء وعاش الوطن عزيزاً منيعاً آمناً مستقراً في ظل قيادتنا الهاشمية المظفرة.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
مجلس النواب يدين ويستنكر الحادث الارهابي الجبان الذي ضرب العاصمة الفرنسية باريس

مجلس النواب يدين ويستنكر الحادث الارهابي الجبان الذي ضرب العاصمة الفرنسية باريس

اعرب مجلس النواب عن ادانته واستنكاره الشديدين للحادث الارهابي الجبان الذي ضرب العاصمة الفرنسية باريس واسفر عن سقوط عشرات الضحايا واصابة المئات. واعاد المجلس التاكيد على رفض كل اشكال واساليب العنف في اي بقعة من العالم مهما كانت المسببات والمبررات مشددا على ضرورة تكاتف الجهود الدولية لمكافحة ومحاربة الارهاب والتطرف الذي لا يعرف حدودا ولا دينا. ودعا المجلس الى التصدي بحزم لكل العصابات الارهابية والاجرامية اينما وجدت والتي لا تفرق بين جنسية واخرى وتنتهك كل الشرائع السماوية والقوانين الدولية والانسانية. واعرب المجلس عن تضامنه مع فرنسا قيادة وبرلمانا وشعبا في هذا المصاب الاليم وتعازيه الحارة للشعب الفرنسي واسر الضحايا داعيا الله جل وعلى ان يمن على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل ويجنب فرنسا وشعبها الصديق كل مكروه.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
ببالغ الادانه و الاستنكار تلقى مجلس النواب نبأ التفجيرات الارهابية في بيروت

ببالغ الادانه و الاستنكار تلقى مجلس النواب نبأ التفجيرات الارهابية في بيروت

 ببالغ الادانه و الاستنكار تلقى مجلس النواب نبأ التفجيرات الارهابية التي استهدفت الضاحية الجنوبية في بيروت مساء امس الخميس و نجم عنها وفاة العشرات من الضحايا الأبرياء و اصابة ما يزيد عن مائتي جريح .ويؤكد المجلس مجددا على ان مثل هذه الاعمال الارهابية الاجرامية البشعة التي لا تراعي حق البشر في الحياة الآمنة و العيش بامن و سلام و تروع المواطنين العزل لن تزيدنا الا صلابة و ايمانا بحتمية مكافحة و محاربة الارهاب الاعمى بصورة و اشكالة كافه أيا كان دوافعة و مصادرة .ويدعو المجلس الاشقاء اللبنانيين بفأتهم كافة إلى ضرورة رص الصفوف و الوقوف بصلابة و حزم امام هذه الاعمال الإجرامية الجبانه و مواجهة المؤامرات التي تحاك ضد لبنان و شعبة و تستهدف امن و استقرار لبنان الشقيق .ويؤكد المجلس وقوف الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الى جانب الاشقاء في لبنان و مشاركته لهم في مصابهم ومساندته و دعمه لهم في كل الظروف و الاحوال .وأذ يعبر المجلس عن احر تعازيه و مواساته للاشقاء اللبنانيين قيادة و برلمانا و شعبا ولأسر و ذوي الضحايا فانه يدعو الله العلي القدير ان يمن على المصابين بالشفاء العاجل و ان يجنب لبنان الشقيق كل مكروه انه سميع مجيب الدعاء.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أجندة الأحداث
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30
 
31