شاهد البث الحي
 
سيدات نواب يبحثن معيقات تواجههم بالرقابة

سيدات نواب يبحثن معيقات تواجههم بالرقابة

واصلت ورشة عمل حول "تحديد الاحتياجات المعرفية والتدريبية لعضوات مجلس النواب"، اليوم الاثنين، أعمالها ولليوم الثاني على التوالي.
وكانت الأمانة العامة لمجلس النواب نظمت هذه الورشة بالتعاون مع اللجنة الوطنية لشؤون الاسرة وهيئة الامم المتحدة للمرأة.
فقد بحثت المجتمعات العديد من المهام المرتبطة بأعضاء مجلس النواب، سيما الدور الرقابي، فيما استعرضن أبرز المعيقات التي تواجه السيدات النواب في ممارسة دورهن الرقابي.
وأكدن ضرورة الارتقاء بدور العمل النيابي بشكل عام وعدم التأثير على النواب من خلال العمل الخدمي الذي يقوم به النائب تجاه دائرته الانتخابية وأبنائها.
كما شددن على أهمية تنظيم عملية تقديم الخدمة للمواطن بشكل لا يتعارض مع الدور الرقابي، وعدم الاستجابة لضغوط تفرض من قبل بعض أبناء المجتمع.  
بدورها، أكدت ممثلة هيئة الأمم المتحدة الدكتورة سالي المهدي أهمية وجود دعم فني للسيدات النواب فيما يتعلق بموضوع الرقابة، مشيرة إلى ضرورة العمل التشاركي والتدريب الذي يتيح الفرصة أمامهن لتطوير عملهن الرقابي.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
لجنة النقل تواصل بحث ملف الملكية

لجنة النقل تواصل بحث ملف الملكية

واصلت لجنة الخدمات العامة والنقل النيابية، اليوم الاثنين، مناقشة موضوع ملف شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية.
وقال النائب خالد أبو حسان، خلال ترؤسه اجتماعا للجنة، إنه تم الاستماع إلى وجهة نظر وزير المالية عمر ملحس إزاء هذا الملف، فيما قدم أعضاء اللجنة عدداً من الأفكار والمقترحات تمهيداً لاعداد التوصيات المناسبة بشأن "ملف الملكية".


شاركنا على
Twitter Facebook Google+

"امانة النواب" تعلن اسماء الحضور والغياب

اعلنت الامانة العامة لمجلس النواب، اسماء النواب الذين حضروا والذين غابوا بعذر وبدون عذر عن الجلسة المسائية التي عقدها المجلس اليوم الاحد برئاسة رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة .
النواب الحضور هم " عبد الرحمن العوايشه وموسى هنطش وموسى الوحش وعمر قراقيش وعزيز العبيدي وقيس زيادين وخالد رمضان وصالح العرموطي وأحمد الصفدي وخميس عطية وخير ابوصعيليك واحمد الرقب واحمد الهميسات ورمضان الحنيطي وفضيل النهار المناصير ومصطفى العساف وحسن العجارمة وبركات العبادي وراشد الشوحه وعبد المنعم العودات وابراهيم بني هاني ونضال الطعاني وجودت الدرابسه وخالد موسى ابو حسان فواز الزعبي وعيسى الخشاشنة ومجحم الصقور وماجد قويسم وخالد البكار البشتاوي وابراهيم القرعان ومعتز ابو رمان وجمال قموه ومحمد الزعبي وابراهيم ابو السيد وفضية الديات ورجا الصرايرة وعبدالله زريقات وهيثم الزيادين ومصلح الطراونة ومحمد العتايقة ومحمود النعيمات وصداح الحباشنة ورنده الشعار وصباح الشعار وعبد الله عبد الدايم القرامسه ومحمد الفلحات و خالد الفناطسة وطارق خوري ومحمد الظهراوي ونبيل الشيشاني وقصي الدميسي وحمود الزواهره وعلي الخلايله ورائد عقلة الخزاعلة وشعيب الشديفات وحسن السعود وغازي الهوامله وعبد القادر الازايده ونبيل الغيشان وهدى العتوم وعقله الزبون ومحمد العياصره ووصفي حداد وصفاء المومني وحازم المجالي وحابس الشبيب ومازن القاضي وسليمان الزبن ونواف النعيمات ومحمد العمامره الحويطات وعواد الزوايدة وانتصار حجازي وهيا الشبلي ومنال الضمور وابتسام النوافله وحياة المسيمي وريم ابو دلبوح ووفاء بني مصطفى ومنتهى البعول وعليا ابو هليل ورسمية الكعابنة وشاهه العمارين واحمد اللوزي ومصطفى ياغي ومحمد نوح ومحمد هديب ومحمد الرياطي ومحاسن الشرعة وحابس سامي الفايز وانصاف الخوالدة و نصار القيسي وصوان الشرفات".
 
والنواب الذين غابوا بعذر هم " خليل عطية ومحمد البرايسه وعبد الله العكايلة ويحيى السعود و عبد المحسيري ومنصور مراد ورياض العزام ومحمود طيطي وعبد الله عبيدات وفوزي الطعيمه وعلي حجاحجة وابراهيم البدور وسعود ابو محفوظ وفيصل الاعور ومرزوق الدعجه وعبد الكريم الدغمي ومفلح الخزاعله ومحمود الفراهيد وحسين القيسي وعدنان الركيبات وكمال الزغول واحمد الفريحات وإبراهيم ابو العز وديمه طهبوب ومرام الحيصة وزينب الزبيد و اندريه حواري "
والنواب الذين غابوا بدون عذر هم " وائل رزوق وحسني الشياب ومصطفى الخصاونة ويوسف الجراح وموسى الزواهره  وزيد الشوابكه وتامر بينو".


شاركنا على
Twitter Facebook Google+

"تربية النواب" تناقش توصيات مؤتمر الزرقاء التعليمي

 عقدت لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية اجتماعا اليوم الأحد برئاسة النائب مصلح الطراونة وحضور وزير التربية والتعليم عمر الرزاز، ناقشت فيه أبرز التوصيات المنبثقة عن مؤتمر الزرقاء التربوي التعليمي.
وقال الطراونة إن اللجنة تدارست التوصيات الذي خرج بها ذلك المؤتمر، فضلاً عن قضايا تربوية وتعليمية أهمها: موضوع معادلة شهادات الدراسة الثانوية العامة للحاصلين عليها من السعودية، وقرار منع منح الإجازات بدون راتب للمعلمين، وموضوع تعيين خريجي بكالوريوس التربية الخاصة.
وكان "مؤتمر الزرقاء" خرج بتوصيات من أبرزها: تطوير المناهج في الدراسات التربوية المتخصصة واعتماد التغذية الراجعة الآتية من الميدان، والتركيز على مهارات التفكير والقيم المجتمعية الوطنية والتعددية، وايجاد مصادر تعلم متنوعة داعمة تحقق اهداف المناهج المتطورة، والعمل على تفعيل القيم والمهارات والمفاهيم التي تعزز القيم الدينية والوطنية والاتجاهات الايجابية لدى الطلبة والعمل على توظيفها في المناهج.
واكد الطراونة ضرورة الاهتمام بالأبنية المدرسية لخلق بيئة تعليمية مناسبة، والتركيز على البيئة التعليمية ومرتكزاتها الاساسية المعلم والطالب والبنى التحتية، وتوفير جميع الوسائل لمساعدة المعلم على القيام بالواجبات الموكلة اليه، وتحفيزه على الابداع وابعاده عن مواطن الاستنزاف جراء الانصبة والاعباء الادارية، واشراكه في دورات تربوية لتنمية قدراته ورفع كفاءته.
ودعا الطراونة الى دعم وتطوير التعليم المهني، وإنشاء مدارس تناسب الهدف المرجو تحقيقه، ومتابعة التعليم الخاص والوقوف على واقع هذه المدارس، ومتابعة البرامج التي تقدمها وتعزيز الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص لإثراء العملية التعليمية.
كما طالب أعضاء اللجنة بتشكيل لجنة مشتركة لمناقشة قضايا التعليم وايجاد الحلول المناسبة لها.
بدوره، دعا الرزاز الى اهمية العملية التشاركية بين مجلس النواب ولجانه وبين وزارة التربية والتعليم وبين نقابة المعلمين ومجالس التطوير التربوي لمواجهة لتحديات الكبيرة التي تواجه قطاع التعليم في المملكة باعتبارها مسؤولية وطنية مشتركة .
واضاف انه سيتم تعين خريجي التربية الخاصة في الصفوف الاربعة الاولى باستثناء مواد الرياضيات والعربية بعد اجراء التعديل اللازمة على التشريعات، مشيراً الى انه سيتم معادلة الشهادات الثانوية العامة الممنوحة من الخارج شريطة اقترانها بالقدرات التحصيلية والعلمية.
وقال إنه بإمكان الطلبة الحاصلين على هذه الشهادات التقدم لامتحان وطني لقياس القدرات ولاكثر من مرة.
وبخصوص قرار منع الاجازات بدون راتب للمعلمين، قال الرزاز مبرراً إنه جاء للحفاظ على الكفاءات التعليمية في المدارس الحكومية.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+

ورشة حول تحديد الاحتياجات المعرفية والتدريبية لعضوات مجلس النواب

 قالت رئيس ملتقى البرلمانيات الأردنيات النائب وفاء بني مصطفى ان معظم السيدات النواب في مجلس النواب الثامن عشر لديهن خبرة اكاديمية وتشريعية متراكمة.
واستعرضت، خلال ورشة اقيمت بدار مجلس النواب اليوم الاحد بعنوان "تحديد الاحتياجات المعرفية والتدريبية لعضوات مجلس النواب" نظمتها اللجنة الوطنية لشؤون الاسرة وهيئة الامم المتحدة للمرأة، مراحل تشريع القوانين في المجلس، مؤكدة ضرورة ان يكون هناك حملات دعم وكسب للتأييد عند تشريع اي قانون او عند التقدم بمقترح قانون من قبل النواب.
واضافت بني مصطفى انه عند بدء المجلس لباكورة اعماله قامت الامانة العامة للمجلس بتزويد النواب بحقيبة تدريبة احتوت على الدستور الاردني والنظام الداخلي للمجلس ودليل حول آلية تشريع القوانين.
من جهتها، قالت أمين عام اللجنة الوطنية لشؤون المرأة سلمى النمس ان اللجنة معنية بتبادل الخبرات مع السيدات النواب، وتفعيلها وتعزيز التشاركية تحديدا في القضايا المتعلقة بشؤون المرأة، مشيرة الى وجود تقارير عالمية تشيد بدور المرأة في الاردن.
بدورها، قالت ممثلة هيئة الامم المتحدة للمرأة سارة المهدي ان المعرفة بالدستور هي الاساس الاهم عند تشريع اي قانون وصياغته بالشكل الصحيح، مؤكدة أهمية ان يكون هناك دعم فني اكثر للسيدات النواب فيما يتعلق بتشريع القوانين.
كما أشارت إلى ضرورة ان يكون هناك تشاركية وتشبيك مع جميع الكتل والائتلافات البرلمانية عند تشريع اي قانون.
إلى ذلك، طالب أعضاء الملتقى بضرورة ان يكون هناك ورشات عمل تدريبية للنساء حول كيفية صياغة القوانين بالطريقة الفضلى وكيفية التعامل والتواصل مع وسائل الاعلام المختلفة.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+

"شباب النواب" تناقش أسس دعم الأندية الرياضية

 قال رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية محمد هديب إن الأندية الرياضية ساهمت في توعية الشباب من المخاطر التي تواجههم، داعياً إلى ضرورة فتح مدارس وزارة التربية والتعليم أبوابها امام النشاطات الشبابية دون اي مقابل.
جاء ذلك خلال اجتماع للجنة اليوم الأحد بحضور وزير الشباب حديثة الخريشا وأمين عام الوزارة سطام عواد ومدير عام الصندوق الوطني لدعم الشباب والرياضة عبد الرحمن العرموطي وعدد من المعنيين، تم فيه مناقشة أسس دعم الأندية الرياضية والاطلاع على المشاريع المنوي تنفيذها العام الحالي من صيانة وبناء للملاعب.
وأضاف هديب أن اللجنة على تواصل دائم مع الاندية الرياضية، وتولي مطالبهم جل اهتمامها والتي من أبزرها: رفع قيمة الدعم المقدم لهم، وتغيير الأسس المنوطة بهذا الدعم.
بدوره، قال الخريشا إن الوزارة تتطلع دوما للتشاركية ما بينها وبين الأندية الرياضية، مضيفاً أن الوزارة طلبت من "التربية" أن تفتح مدارسها لاستقبال النشاطات الشبابية دون اي مقابل.
ولفت الى ان هناك توجه لدى الوزارة بالتشديد على انشاء المراكز والنوادي الرياضية، مؤكداً أن هناك رقابة مستمرة على أنشطتها.
وأضاف الخريشا أن هناك توجها لإقامة مراكز شبابية في الاقضية والبلديات التي لا تضم اي مركز شبابي، فضلاً عن إعادة النظر بنظام الأندية.
كما أشار إلى دراسة تعمل على توسيع اعضاء الهيئة العامة للنوادي، نافيا نية وزارة الشباب السيطرة على قرارات الهيئة العامة جراء توسيع أعضائها.
بدوره، قال عواد إنه تم وضع اسس ومعايير لدعم الاندية الرياضية، البالغ عددها 360،
مضيفاً أن هذه المعايير هي الإداري والرياضي والثقافي والاجتماعي والشبابي والعمل التطوعي.
من جهته، قال العرموطي ان هناك أسسا وضعت سابقا لدعم الاندية الشبابية وهي دوما قابلة للتعديل، مبينا ان بعض الاندية لديها فريق نسوية بحاجة الى دعم.
وأوضح أن موازنة وزارة الشباب لا علاقة لها بدعم الاندية، انما الذي يقدم الدعم هو الصندوق الوطني لدعم الشباب والرياضة.
من ناحيتهم، طالب أعضاء اللجنة بضرورة تشديد الرقابة على الاندية الشبابية، واعادة النظر بنظام النادي، والاهتمام بتلك المتواجدة بالأطراف.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أجندة الأحداث
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
 
 
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28