Logo 2 Image




"فلسطين النيابية": مواصلة جمع أكبر عدد من التواقيع لحملة العودة

أكد رئيس لجنة فلسطين النيابية، محمد الظهراوي، أن اللجنة ستواصل مسيرتها ونهجها في الدفاع عن القضية الفلسطينية، والذود عن المقدسات الإسلامية والمسيحية، بكل ما أوتيت من قوة، مستمدة القوة والعزيمة من مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الثابتة والراسخة بهذا الشأن.
وقال، خلال ترؤسه اجتماعًا للجنة اليوم الثلاثاء، إن "فلسطين النيابية" ستواصل جهودها في حشد المواقف الشعبية والدولية، لجمع أكبر عدد من التواقيع لحملة العودة "حقي وقراري"، مؤكداً في الوقت نفسه أن اللجنة ستبذل قصار جهدها في تحقيق ما هو مطلوب منها، ومتابعة كل الأمور المتعلقة بالقضية الفلسطينية.
وأضاف الظهراوي أن "فلسطين النيابية" وضعت تصور لآلية عملها القادم، ستكون قائمة على نهج تشاركي، موضحًا أن هناك العديد من اللقاءات والاجتماعات والزيارات التي ستقوم بها، بُغية الاطلاع على آخر المستجدات التي تدور على الساحة الفلسطينية، فضلًا عن أنها ستتابع مع المعنين كل القرارات المتعلقة بوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.
كما أكد الظهراوي أنه سيكون هناك متابعة حثيثة للقضايا المتعلقة بالأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، واصفًا إياها بـ"انتهاكات
غير إنسانية، تتم على مسمع ومرأى العالم أجمع ومنظماته".
 


كيف تقيم محتوى الصفحة؟