Logo 2 Image




"فلسطين النيابية" تدعو لتسهيل الإجراءات أمام أبناء غزة والضفة الغربية

دعا رئيس لجنة فلسطين النيابية، محمد الظهراوي، الحكومة الى التوسع في عملية تسهيل الاجراءات امام أبناء قطاع غزة والضفة الغربية والنظر إلى مطالبهم من الجانب الانساني، قائلا ان اللجنة تسعى جاهدة ومن خلال نهجها التشاركي مع الحكومة لإزالة كل العقبات والصعوبات التي تواجههم.
حديث الظهراوي جاء لدى ترؤسه اجتماعا للجنة اليوم الاربعاء بحضور وزير الداخلية سمير المبيضين وعدد من المعنيين، لبحث مطالب ابناء قطاع غزة والضفة الغربية، المقيمين على ارضي المملكة .
وقال الظهراوي ان توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني جاءت صريحة في دعم ومساندة أبناء قطاع غزة والضفة الغربية، وترجمتها من خلال العديد من الاجراءات المتعلقة بمنحهم  مزايا وتسهيلات في مجالات مختلفة   كالتعليم والعلاج وغيرها .
واكد ضرورة التوسع بتلك الاجراءات والنظر للظروف التي يعيشونها من منطلق الواقع الانساني لتأمين حاجاتهم الاساسية ،  لاسيما حق التملك والاستثمار الذي من شأنه تحقيق فائدة اقتصادية اكبر للوطن.
وتابع الظهراوي ان ابناء قطاع غزة لديهم ولاء مطلق للقيادة الهاشمية وانتماء كبير للأردن، ما يدعو الى التعامل مع مطالبهم بكل جدية وانسانية، مؤكدا حرص اللجنة على عدم تفريغ الهوية الفلسطينية عبر التجنيس والاضرار بالقضية الفلسطينية وحقوق ابنائها المشروعة.
بدورهم، اشاد اعضاء اللجنة النواب: فايز بصبوص وحسن الرياطي ومحمد الخلايلة وعبد المحسيري ورائد رباع  وراشد الشوحة، بجهود الحكومة ووزارة الداخلية الساعية بجد لخدمة الوطن والمواطن.
واكدوا ضرورة ان يكون هناك اجراءات حكومية موسعة من شأنها الاسهام في تذليل الصعوبات امام ابناء قطاع غزة خاصة فيما يتعلق بالقضايا الانسانية واحتياجاتهم الاساسية،  لافتين الى ان اللجنة ستقدم للحكومة عدد من المطالب المتعلقة بأبناء قطاع غزة والضفة الغربية ابرزها  فتح منصة العودة للقادمين من فلسطين، وتخفيض رسوم تجديد جواز السفر، وتذليل المعيقات اثناء تجديد جواز السفر، واعادة النظر في تعليمات التملك لأبناء قطاع غزة وتوسعة الفئة المستفيدة.
كما طالبوا بشمول اعفاء السيارات لأبناء قطاع غزة من ذوي الإعاقة من الجمارك، وفتح مكتب للمتابعة والتفتيش في محافظة العقبة لاتمام معاملات اصدار جواز سفر لأول مرة، ولتجديد الاقامات.
بصبوص بدوره، أكد أهمية أن تأخذ الحكومة بعين الاعتبار الظروف السياسية والاقتصادية التي يعيشها ابناء القطاع.
من جانبه، أكد المبيضين ان أبناء قطاع غزة والضفة الغربية كانوا على الدوام محط اهتمام و رعاية القيادة الهاشمية الحكيمة مشيرا إلى  ان  الحكومة معنية بالعمل مع مجلس النواب ضمن نهج تشاركي، وهذا دأبنا مع لجنة فلسطين النيابية الحالية واللجان السابقة، لما تحمله من اسم مقدس.
وتابع  ان الحكومات المتعاقبة قدمت  لابناء قطاع غزة الكثير من التسهيلات في مختلف المجالات  وبما يضمن  الحفاظ على الهوية والجنسية الفلسطينية.
وأوضح المبيضين أن الوزارة قامت باتخاذ عدد من القرارات المتعلقة بتسهيل الاجراءات  على ابناء قطاع غزة والضفة الغربية وابناء الاردنيات انطلاقا من التوجيهات الملكية السامية والتي جاءت من النظرة الانسانية لهم نتيجة الظروف الاقتصادية التي المت بالجميع .
وحول عملية دخول المسافرين من قطاع غزة والضفة الغربية عبر منصة الوزارة، اوضح المبيضين انه تم زيادة عدد الداخلين الى اراضي المملكة من 150 الى 300 نتيجة الظروف الانسانية التي يعيشها اخواننا هناك بالإضافة الى استثناء بعض الحالات الانسانية الطارئة .