Logo 2 Image




"المستقبل النيابية" تدعو لبناء توافقات للنهوض بالأداء النيابي وخدمة للمصلحة العامة

عقدت كتلة المستقبل النيابية، اجتماعًا اليوم الأحد، برئاسة النائب الدكتور عبدالرحيم الازايدة، ناقشت خلاله أولويات عمل الكتلة في المرحلة المقبلة، فضلًا عن عدد من القضايا ذات الشأن العام.

وقالت، في تصريح صحفي أصدرته اليوم، إنه تم خلال الاجتماع الاتفاق على ترسيخ مبدأ التفاوض مع باقي الكتل النيابية، وصولًا إلى بناء توافقات من شأنها النهوض بالأداء النيابي وخدمة للمصلحة العامة.

وقررت الكتلة، تشكيل لجنة مصغرة لهذه الغاية تضم النواب: عبدالرحيم الازايدة، وعبد السلام الذيابات، وضرار الحراسيس، ونضال الحياري.

إلى ذلك، أكد الازايدة أن الكتلة انطلقت في عملها من توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، المستمرة، حول أهمية بناء كتل نيابية قوية على أسس برامجية، تعمل على تطوير الحياة السياسية والعمل البرلماني بُغية الوصول إلى حالة برلمانية عميقة تلبي تطلعات المواطنين.

من جهته، أعلن الناطق الإعلامي للكتلة، النائب عبدالسلام الذيابات، عن انضمام الدكتور غازي الذنيبات إلى الكتلة، ليصبح عدد أعضائها 31 عضوًا.

وكانت الكتلة انتخبت الازايدة رئيسًا لها، وعماد العدوان نائبًا للرئيس، وعبدالسلام الذيابات ناطقًا إعلاميًا، وميادة شريم مقررًا، وعمر الزيود ممثلا للمكتب التنفيذي.

وتضم كتلة المستقبل النيابية، كلًا من النواب: عبدالرحيم الازايدة، عماد العدوان، ميادة شريم، عبدالسلام الذيابات، عمر الزيود، أحمد الصفدي، صالح الوخيان، سالم الضمور، فادي العدوان، اندريه حواري، توفيق المراعية، ضرار الحراسيس، يزن الشديفات، فايز بصبوص،

نضال الحياري، عارف السعايدة، فراس القضاة، رائد الظهراوي، نصار الحيصة، أحمد السراحنة، طلال النسور، خالد البستنجي، عمر النبر، خلدون حينا، خلدون الشويات، عبدالرحمن العوايشة، عبدالحليم الحمود، غازي البداوي، رائد السميرات، عبير الجبور، غازي الذنيبات.