Logo 2 Image




"القرار النيابية" تدعو لعدم التهاون بـ"حادثة السلط"

أكدت كتلة القرار النيابية ضرورة تشكيل لجنة تحقيق نيابية للوقوف على حادثة انقطاع الأوكسجين في مستشفى السلط الحكومي، ومحاسبة كل المسؤولين عن هذا الحدث والمصاب الأليم الذي هز مشاعر كل الأردنيين.
كما أكدت، في بيان صحفي أصدرته اليوم السبت، على مبادرة جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده، سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في النزول إلى الميدان واطلاعه شخصيًا على مجريات هذا الحدث الجلل.
وقالت الكتلة، التي يرأسها النائب ميرزا بولاد، إنها تابعت عن كثب ما جرى فيما يتعلق بـ"حادثة السلط"، معربة عن آسفها جراء نقص في مادة الأكسجين، ما أدى إلى وفاة عدد من المرضى.
ودعت إلى الضرب بيد من حديد على أداء الحكومة في إدارة الملف الصحي بشكل خاص، مؤكدة ضرورة تفعيل جميع وسائل الرقابة لدى مجلس النواب لمحاسبة جميع المقصرين في وزارة الصحة ومستشفى السلط، حتى لا يتكرر ذلك في قادم الأيام.
كما شددت "القرار النيابية" على أهمية التشاركية بالعمل مع الكتل النيابية الأخرى لتشكيل لجنة نيابية خاصة للوقوف على حادثة مستشفى السلط.
وأعربت الكتلة عن خالص تعازيها لذوي المتوفين والشفاء العاجل لباقي المرضى.