Logo 2 Image




العودات يلتقي رئيس المحكمة الدستورية ونقيب المحامين ورئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان

استقبل رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات في مكتبه بدار مجلس النواب اليوم الثلاثاء برئيس المحكمة الدستورية هشام التل، كما التقى في لقاءين منفصلين بنقيب المحامين، وبرئيس مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور ارحيل الغرابية.

 

وعبر العودات في اللقاء الذي حضره أعضاء المحكمة عن الاعتزاز والثقة بدور المحكمة الدستورية فهي المرجعية الدستورية التي تسهم في تصحيح مسار السلطات عبر رقابتها على دستورية القوانين وتفسير نصوص الدستور، لافتاً إلى أن المجلس ينظر للمحكمة بوصفها منجزاً وطنياً جاء ثمرة إصلاحات قادها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.

 

من جهته قال التل إننا نتطلع إلى أداء ودور تشريعي لمجلس النواب يعبر عن طموحات أبناء شعبنا ويحقق تطلعات جلالة الملك التي عبر عنها في خطبة العرش السامي، لافتاً إلى أن الخبرة التشريعية والقانونية لرئيس مجلس النواب بمساندة كفاءات المجلس من شأنها أن تسهم في تجويد القوانين.

 

وفي لقاء آخر مع نقيب المحامين، قال العودات إننا في مجلس النواب ننظر إلى نقابة المحامين الأردنيين كبيت خبرة ورافد تشريعي مهم، مؤكداً أن مجلس النواب حريص على التنسيق والتشاور المستمر مع النقابات المهنية، فالجميع في قارب واحد، والهدف والمصلحة وطنية هاجس الجميع ومبتغاهم.

 

وأكد العودات بحضور عضوي مجلس النقابة إياد النسور ومحمد أبو زناد، وأمين سر مجلس النقابة خلدون النسور، أن نقابة المحامين قدمت أدواراً وطنية أسهمت في عملية البناء والتحديث والتنمية وصدرت قيادات كانت رائد في شتى المجالات.

 

وقدم ارشيدات وأعضاء المجلس التهنئة للعودات لثقة المجلس بانتخابه رئيساً ، مشيراً إلى أن النقابة تتطلع إلى تعاون وتنسيق مستمر مع مجلس النواب.

 

كما التقى العودات برئيس مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور ارحيل الغرابية، بحضور المفوض العام لحقوق الإنسان علاء العرموطي، وعضو مجلس الأمناء محمد الطراونة، وجرى خلال اللقاء التأكيد على أهمية التنسيق فيما يخص قضايا حقوق الإنسان مع لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان في مجلس النواب.