Logo 2 Image




العودات يلتقي بحضور نواب معان والبادية بوزيري الشؤون السياسية والمياه والري

قال رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات إن الحكومة إذا ما قيض لها نيل ثقة مجلس النواب، ستكون ومجلس النواب أمام أولوية بناء علاقة أساسها التشاركية من أجل تحقيق المصلحة الوطنية وتعافي مختلف القطاعات المتضررة جراء جائحة كورونا.
حديث العودات جاء لدى رئاسته اللقاء الذي جمع نواب محافظة معان والبادية الجنوبية مع وزيري الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة والمياه والري المهندس معتصم سعيدان.
وأضاف العودات ان لدى مجلس النواب والحكومة أدوار ومهام مختلفة، لكنها في المحصلة يجب أن تصب في وعاء المصلحة الوطنية.
من جانبهم عرض النواب: شادي فريج وعيد النعيمات ومحمد الهلالات ومحمود الفرجات وتيسير كريشان وتوفيق المراعية وعائشة الحسنات، جملة من التحديات أمام النهوض بالمحافظة والبادية، لافتين إلى أن مطالبهم تستوجب اهتماماً ورؤية واضحة للتنفيذ للنهوض بالقطاعات الصناعية والاستثمارية ورفد القطاع الصحي والتعليمي من أجل الإسهام في الحد من مشكلتي الفقر والبطالة.
فيما أكد الوزيران المعايطة والسعيديين، أن الحكومة مهتمة ومعنية بهذه المطالب، وأمامها أولوية تعزيز أواصر الشراكة مع النواب بما يحقق مطالب وتطلعات المواطنين.