Logo 2 Image




العودات يلتقي السفير الكويتي ويؤكد تطابق مواقف البلدين وتسخيرها لخدمة قضايا أمتنا

استقبل رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات في مكتبه بدار مجلس النواب اليوم الاثنين، السفير الكويتي لدى الأردن وفلسطين، عزيز الديحاني، حيث جرى التباحث في سبل تعزيز التعاون البرلماني المشترك، وآفاق تدعيم التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين الشقيقين.
 
وقال العودات إن العلاقات الأردنية الكويتية، بقيت على الدوام، علاقة أخوة ومصير مشترك، وهي تسير بثبات إلى تطابق في المواقف بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، وأخيه سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، خدمة لقضايا أمتينا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
 
وأضاف رئيس مجلس النواب إن الأردن والكويت كانا في خندق الدفاع عن قضايا أمتنا العربية، واستمرا في الدفع قدما نحو تعميق التضامن العربي ووحدة الصف، مشيدا بمواقف الراحل الكبير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الداعمة للأردن، وبمواقفه تجاه لحمة ووحدة الصف العربي والتي استمرت على ذات النهج في قيادة سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، لتتجلى روح التأخي العربي في اتفاق العلا بالمملكة العربية السعودية.
 
وعبر العودات عن المكانة الكبيرة التي يحظى بها الكويتيون في قلوب أشقائهم الأردنيين، حيث العلاقات المتينة والتنسيق والتشاور المستمر بين قيادة البلدين الهادف دوما إلى تحقيق مصلحة الشعبين الشقيقين.
 
وقدم العودات خلال اللقاء التهنئة والتبريك لرئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم بثقة زملائه وانتخابه مجددا رئيسا للمجلس، مؤكدا تطلع المجلس إلى مزيد من التعاون والتنسيق بين برلماني البلدين في الاتحادات والبرلمانات العربية والدولية خدمة للقضايا العربية والإسلامية.
 
من جهته أكد السفير الكويتي تقدير بلاده عاليا للدور الأردني في تعزيز لحمة ووحدة الصف العربي بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني وأخيه سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، مؤكدا أننا في كلا البلدين نحمل ذات التطلعات والهموم في الذود عن قضايا أمتنا وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.