Logo 2 Image




العودات: نثمن مواقف اليونان والاتحاد الأوروبي الداعمة للحق الفلسطيني

استقبل رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات في مكتبه بدار مجلس النواب اليوم الثلاثاء، السفيرة اليونانية لدى المملكة اليفثريا جالاتياناكى ، حيث جرى التباحث في سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في المجالات كافة.

وشدد العودات على أهمية مواصلة التشاور بين برلمانيّ البلدين، بما يحقق مصالح وتطلعات شعبي البلدين الصديقين.

وأكد العودات أهمية البناء على مخرجات ونتائج اللقاءات الثلاثية التي جمعت جلالة الملك عبد الله الثاني ورئيس الوزراء اليوناني والرئيس القبرصي في السنوات القليلة الماضية، بما يحقق مصالح شعوب الدول الصديقة الثلاث.

وقال إن ما يجمع الأردن واليونان من مواقف مشتركة وتصورات متقاربة حيال أزمات المنطقة، يشكل دافعاً إلى التنسيق بين مجلسيّ النواب في اتخاذ مواقف مشتركة في الاتحادات والجمعيات البرلمانية الدولية.

وأضاف العودات إن استقرار وأمن المنطقة بات مرهوناً بحل شامل وعادل للقضية الفلسطينية، ونيل الأشقاء الفلسطينيين لحقوقهم المشروعة على ترابهم الوطني وعلى رأسها إعلان قيام الدولة الفلسطينية ، مثمناً في هذا الإطار مواقف اليونان والاتحاد الأوروبي الداعمة لحل الدولتين.

من جهتها أكدت السفيرة اليونانية تقدير بلادها عالياً للدور الكبير الذي يقدمه الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، لافتة إلى الدور الأردني الكبير في تحمل أعباء اللجوء.

وقالت إن بلادها تنظر للأردن كشريك رئيسي ومحوري في المنطقة، وأحد أهم دعائم الأمن والاستقرار في الإقليم، نظراً لما يمثله من صوت اعتدال وحكمة تجسدت في مختلف المواقف لجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.