Logo 2 Image




"العزم النيابية": لا مجال للتهاون بقضية ضحايا السلط

أعربت كتلة العزم النيابية عن أصدق مشاعر العزاء والمواساة لضحايا "التقصير الإداري" في مستشفى السلط الحكومي، داعية العلي القدير أن يحتسبهم شهداء ويحشرهم مع الأنبياء والصديقين.
وأكدت، في بيان صحفي أصدرته اليوم السبت، أنه لا مجال للتهاون، وآن الأوان لمعالجة واجتثاث مكامن الخلل والقصور الإداري واللامبالاة من قبل البعض التي تذهب بأرواح أبنائنا.
وحيت الكتلة الكتلة الغضبة الملكية التي اطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني من مستشفى السلط، قائلة إنه يجب أن تشكل انطلاقة جادة وحقيقية لمعالجة الخلل والقصور الذي اصبح ينخر معظم مؤسساتنا، موضحة أنه سيكون لها موقف حازم تجاه ما جرى انطلاقاً من مسؤولياتها النيابية ستعلن عنه في الجلسة الطارئة لمجلس النواب غداً الأحد.
إلى ذلك، تعقد "العزم النيابية"، اجتماع صباح غد الأحد لتدارس جميع الموضوعات المطروحة بهذا الشأن.