Logo 2 Image




"الطاقة النيابية" تؤكد أهمية الرقابة الفاعلة على القطاع

أكد رئيس لجنة الطاقة والثروة المعدنية النيابية، المحامي زيد العتوم، أهمية الرقابة الفاعلة على قطاع الطاقة والثروة المعدنية، بما يساهم في حل العجز الذي تواجهه الموازنة العامة للدولة.
واستعرض، خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الأحد لبحث آلية عملها، المهام المنوطة بـ"الطاقة النيابية"، بحسب النظام الداخلي لمجلس النواب، كدراسة القوانين والأمور والاقتراحات التي تتعلق بالكهرباء والنفط والغاز ومصادر الطاقة المتجددة والثروة المعدنية والاتفاقيات التي تتعلق بها، فضلًا عن دراسة ومراقبة سياسات تسعير المشتقات النفطية ومصادر الطاقة الأخرى.
كما استعرض العتوم، بحضور أعضاء اللجنة النواب: عبدالله عواد مقرر اللجنة وضرار الحراسيس وسالم الضمور وعلي الخلايلة ورهق الزواهرة وعبيد ياسين وضرار الداوود ومحمد السعودي، الجوانب التشريعية والرقابية المتعلقة بعمل اللجنة.
إلى ذلك، شدد أعضاء اللجنة على ضرورة حل مشكلة ارتفاع فاتورة الطاقة، والالتقاء بالقطاعات المتضررة من جائحة فيروس كورونا المستجد، والاستماع لمشاكلهم وكيفية حلها.
كما أكدوا أهمية دراسة اتفاقيات توليد الكهرباء كافة، بما ينعكس على استراتيجية قطاع الطاقة، والتأكد من مطابقتها للواقع.