Logo 2 Image




"الشعب النيابية" تبحث آخر مستجدات أزمة "كورونا"

بحثت كتلة الشعب النيابية، خلال اجتماع عقدته، اليوم الأربعاء، برئاسة النائب المهندس فراس العجارمة، آخر المستجدات على أزمة فيروس كورونا المستجد، وما رافقها من قرارات حكومية كالحظر الجزئي، فضلًا عن بحث إلزامية التطعيم ضد "كورونا"، بالإضافة إلى قضية ارتفاع أسعار المواد التموينية.
وقال العجارمة إن الكتلة وضعت على جدول أعمالها عددًا من القضايا، التي تهم الوطن والمواطن، فيما ناقشت موضوع تمكين الأحزاب السياسية في العمل السياسي المنشود، مؤكدًا أن "الشعب النيابية" سيكون لها بصمة واضحة من خلال التشاركية مع الأحزاب السياسية، وصولًا إلى بيئة تشريعية ملائمة للمشاركة الحزبية.
وأضاف أنه تم أيضًا بحث عددًا من القضايا والمواضيع المتعلقة بآلية عمل الكتلة، خلال الفترة المقبلة.
بدورهم، أكد أعضاء الكتلة النواب: عبدالكريم الدغمي ومحمد هلالات ومحمد الفايز وعبدالله أبو زيد وناجح العدوان وفايزة عضيبات وهادية السرحان، أهمية عقد اجتماعات دورية للوقوف بشكل مستمر على كل القضايا التي تهم الوطن والمواطن.
وقالوا إن الوضع الاقتصادي، الذي يعيشه المواطن الأردني في ظل جائحة كورونا، لا يحتمل أي قرارات من شأنها المساس بقوته، سيما مع اقتراب شهر رمضان المبارك، داعين الحكومة إلى ضرورة إيجاد حلول للأزمة الاقتصادية، بعيدًا عن جيب المواطن وقوت أبنائه.
وفيما يتعلق بالإصلاحات السياسية، أكدو هؤلاء النواب أن أول طريق الإصلاح، يأتي عبر تجويد التشريعات الناظمة للحياة السياسية، خصوصًا قوانين الأحزاب والانتخاب والإدارة المحلية.
وأشاروا إلى أن الكتلة ستقوم بعقد اجتماعات مع الأحزاب السياسية، بُغية الوقوف على أبرز المعيقات التي تحد من مشاركتهم السياسية.
كما قررت الكتلة، التي تضم أيضا كل من النواب: خليل عطية وعبدالسلام الخضير وعلي الطراونة ونمر السليحات وذياب المساعيد ومغير الهملان، عقد اجتماع دوري كل يوم أربعاء.