Logo 2 Image




السفير الإيطالي خلال لقاء العودات: الأردن نموذج في منطقة مضطربة ومعنيون بالتعاون في مختلف المجالات

استقبل رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات في مكتبه بدار مجلس النواب اليوم الإثنين السفير الإيطالي لدى المملكة فابيو كاسيزي، حيث جرى بحث آفاق التعاون بين البلدين في المجالات كافة.
وقال العودات إن الأردن وإيطاليا تربطهما علاقات متينة، تجسدت في عديد المحطات والمواقف المشتركة، حيث التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، وحيث الموقف الإيطالي المقدر عبر الاتحاد الأوروبي في الوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني.
واستعرض العودات خلال اللقاء جهود الأردن بقيادة جلالة الملك في الدفاع عن القضية الفلسطينية وحق الأشقاء في إقامة دولتهم المستقلة، مؤكداً أن المنطقة لن تنعم بالأمن والاستقرار دون حل عادل شامل يضمن كافة حقوق الشعب الفلسطيني التي نصت عليها القرارات الأممية وعلى رأسها إقامة الدولة وحق العودة والتعويض.
وثمن العودات الدعم الإيطالي للمملكة في دعم ورعاية اللاجئين، لافتاً إلى أن الأردن يقوم بهذا الدور نيابة عن المجتمع الدولي، حيث كان على الدوام يفتح ذراعه لكل من لجأ إليه طالباً للعون والإغاثة.
وأكد العودات أن الأردن مستمر في مسيرته الإصلاحية وحريص دوماً على تجويد القوانين الناظمة للحياة السياسية، ويقوم باستمرار بمراجعة التشريعات بغية الوصول إلى صيغة نضمن فيها مشاركة شعبية أوسع في صناعة القرار.
من جهته ثمن السفير الإيطالي المواقف والجهود الأردنية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني في السعي نحو تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، معرباً عن تقدير بلاده للأردن كنموذج آمن مستقر ديمقراطي وسط منطقة مضطربة.
وأكد السفير الإيطالي حرص بلاده على توسيع آفاق التعاون المشترك بخاصة في قطاع الزراعة، لافتاً أن الأمن الغذائي الذي تحدث عنه جلالة الملك عبد الله الثاني يفتح الآفاق أمام تعاون أردني إيطالي مشترك، نسعى إلى تحقيقه في القريب العاجل.
وجدد السفير الإيطالي دعم بلاده للحق الفلسطيني، مؤكداً ان حل الدولتين هو الطريق الآمن والضامن لأمن واستقرار المنطقة.