Logo 2 Image




الزراعة النيابية تلتقي السفير العراقي

  أشاد رئيس لجنة الزراعة والمياه والبادية  النيابية النائب محمد العلاقمة بعمق العلاقة التي تربط المملكة وجمهورية العراق الشقيقة، والتي تعد انموذجا يحتذى به في المنطقة.
جاء ذلك خلال لقاء لجنة الزراعة النيابية اليوم الاثنين بالسفير العراقي في عمان حيدر العذاري.
وقال العلاقمة إن العلاقات الأردنية العراقية علاقات تاريخية راسخة بين الشعبيين والبلديين الشقيقين، مضيفا" اننا لا ننكر الدور الكبير للأشقاء العراقيين في تقديم كل أشكال الدعم والمساعدة والمساندة للأردن، ولاسيما في مجال استيراد احتياجاته النفطية وبأسعار تفضيلية، وندعو الحكومة دوما إلى ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية مع العراق والاسراع بإنجاز جميع الاتفاقيات الثنائية بمختلف المجالات، ليكون البلدان نموذجا للتبادل التجاري بين الدول العربية ".
وأوضح أن حجم التبادل التجاري للمنتجات الزراعية ما زال لا يرقى لطموحاتنا جميعا، ولا يتناسب مع علاقات الأردن والعراق التاريخية، واذا نظرنا إلى المنتجات الزراعية في البلدين نجد أننا نحقق بتعاوننا نسبة كبيرة من الاكتفاء في المنتجات الزراعية، في ظل أهمية الأمن الغذائي وخصوصا مع تداعيات جائحة كورونا وما حدث من خطر في حدوث أزمة غذائية عالمية، إضافة الى ارتفاع أسعار المواد الغذائية ما يستوجب الاسراع بإبرام اتفاقيات في مجال التبادل الزراعي وإعطاء أولوية لمنتجات البلدين. من جانبه، نقل السفير حيدر العذاري تضامن العراق قيادة وشعبا مع الأردن وجلالة الملك عبدالله الثاني، مشيرا إلى أن الأردن يشكل عمقا للعراق وستستمر العلاقات وتتطور، موضحا بأن التواجد العراقي في المملكة كبير، حيث يقدر حجم الاستثمار العراقي في المملكة نحو 19 مليار دينار، نظرا لبيئة الأمن والاستقرار التي يتمتع بها، ومستوى العلاقات المتجذرة بين البلدين.
وتحدث عن التنسيق الثلاثي الذي يضم مصر والعراق والاردن، ناهيك عن التنسيق الثنائي بين المملكة والعراق، لافتا الى عقد قمة قريبة في العاصمة بغداد .
وأشار الى المواقف المشرفة للاردن مع العراق خلال العقود الماضية، مؤكدا ان الشعب العراقي يقدر ذلك، وقال:"نرى أن تطور الأردن وازدهاره هو استقرار للعراق وهو ما تعبر عنه الحكومة العراقية دائما ".
وأكد أن السفارة العراقية في عمان تدعم الاردن في جميع المجالات والقطاعات الزراعية والصناعية والاعمار، موضحا أن العراق مهتم بحديث جلالة الملك عبدالله الثاني حول الأمن الغذائي، مشيرا الى التسهيلات الكبيرة لاستقطاب الخبرات الاردنية ومنح التأشيرات لرجال الاعمال والمستثمرين الاردنيين لتسهيل دخولهم الى العراق.
بدورهم، أشاد أعضاء اللجنة النواب عبدالحليم الحمود وناجح العدوان وعلي الغزاوي ومحمد بني ياسين ومحمد المرايات وأسامة قوابعة، بالعلاقات الثناية بين البلدين والتي تعززها قيادة وحكومة البلدين، مؤكدين أهمية العمل على تطوير العلاقات وتعزيزها وتحقيق التعاون والتشارك بين البلدين، وزيادة حجم التبادل التجاري بينهما، ولاسيما في ظل تطور الأحداث في المنطقة وجائحة كورونا ، وتاثيراتها السلبية على مختلف مناحي الحياة.