Logo 2 Image




التعليم والشباب النيابية تبحث الاحتياجات التعليمية بالكرك

 بحث رئيس وأعضاء لجنة التعليم والشباب النيابية، اليوم الاثنين، تحديات واحتياجات قطاع التربية والتعليم في محافظة الكرك مع رئيس وأعضاء مجلس المحافظة، وبحضور مدراء التربية والتعليم.
وتحدث رئيس اللجنة الدكتور بلال المومني، بحضور أعضاء اللجنة النواب الدكتور خالد الشلول، والدكتورة روعة الغرابلي والدكتور طالب الصرايرة، عن أهمية قطاع التربية والتعليم باعتباره دعامة رئيسة للنهوض بمختلف القطاعات، لافتا إلى أن زيارات وحوارات اللجنة مع الجهات المعنية في المحافظات تأتي لأهمية التعليم وضرورة الاطلاع على أبرز التحديات والمعيقات التي تواجه هذا القطاع وصولا إلى حلول جذرية لها. وأضاف أن التعليم عن بعد حاليا في ظل الجهود الرسمية لمكافحة وباء كورونا هو الخيار الوحيد، لافتا إلى أهمية بحث مواضيع التعليم المهني والتقني باعتباره أحد الوسائل لحل مشكلة البطالة وانخراط الشباب بسوق العمل بعد تأهليهم مهنيا، مؤكدا حاجة محافظة الكرك إلى أبنية مدرسية شاملة وحديثة ومدرسة مهنية نموذجية تلبي طموحات طلبتها. وعرض رئيس مجلس المحافظة، صايل المجالي، لأبرز التحديات التي تواجه قطاع التعليم في المحافظة، منها انتشار الأبنية المدرسية القديمة وارتفاع نسبة المدارس المستأجرة التي تقدر بحوالي 22 بالمئة، وعدم الاستقرار الوظيفي بقطاع التربية، وضعف الموارد المالية، وخاصة المنح الخارجية، وحاجة المحافظة إلى مدارس مهنية نموذجية، بالإضافة إلى توفير مرافق تعليمية آمنة بالمدارس من ساحات ومختبرات وملاعب وعمل صيانة دورية للمرافق الصحية والخدمية.