Logo 2 Image




"البرلمانية الأردنية – الأوروبية" تثمن خطاب الملك أمام البرلمان الأوروبي

"البرلمانية الأردنية – الأوروبية" تثمن خطاب الملك أمام البرلمان الأوروبي

 ثمنت جمعية الصداقة البرلمانية الأردنية – الأوروبية، الموقف العروبي الذي عبر عنه جلالة الملك عبدالله الثاني في خطابه الذي القاه أمس الأربعاء أمام البرلمان الأوروبي، واصفة الخطاب بـ"التاريخي الذي حمل العديد من العناوين والرسائل السياسية العميقة".
وأكد رئيسها النائب هيثم الزيادين ان إشارات جلالته كانت شاملة وافية، لافتا الى انها جاءت في سياق أخلاقي كان العالم بأمس الحاجة له امام مسرح إقليمي عالمي معقد، فكان وما يزال جلالة الملك يمثل صوت الحكمة البعيد عن المجاملة سيما فيما يتعلق بالتحديات والعقبات التي لا يستطيع العالم بأسره التغاضي عنها.
ولفت إلى أهمية الزيارة الملكية لأوروبا، معتبرا إياها بالجهود الاستثنائية الموصولة لجلالته حيال العديد من الملفات السياسية والاقتصادية والعسكرية، حيث أعاد خلالها الزخم للقضية الفلسطينية التي أكد جلالة الملك "ضرورة حل الدولتين، فالقدس المدخل الحقيقي والوحيد لتحقيق الاستقرار".

 

 


كيف تقيم محتوى الصفحة؟