Logo 2 Image




الاعلام النيابية تبحث واقع الصحافة الورقية

 بحثت لجنة التوجيه الوطني والإعلام والثقافة النيابية خلال اجتماع اليوم الاثنين برئاسة النائب الدكتور  عمر الزيود، واقع التحديات التي تواجهها الصحافة الورقية، بحضور نقيب الصحفيين رئيس تحرير صحيفة الرأي الزميل راكان السعايدة.
وقال الزيود إن اللجنة استمعت لواقع الصحافة الورقية من قبل النقيب ومسؤولي الصحف اليومية، وأبرز المقترحات لحل الأزمة والتخفيف منها من خلال قرارات سريعة لإنقاذ الصحافة الورقية، وأخرى تحتاج إلى إصدار وتعديل تشريعات قانونية. وأوضح أن المقترحات التي تحظى بتأييد ودعم اللجنة، تتمثل بزيادة عدد الاشتراكات الحكومية من الصحافة الورقية ورفع قيمة الإعلان للكلمة الواحدة، وتحديد ضريبة المبيعات على الإعلانات بنسبة صفر لفترة زمنية حتى تتعافى الصحافة الورقية، وإنشاء صندوق تحت مسمى دعم الصحافة والإعلام. 
بدورهم أكد أعضاء اللجنة النيابية وقوفهم إلى جانب الإعلام الأردني بشكل عام، والصحافة الورقية بشكل خاص التي تشكل رمزية للصحافة الأردنية، وقدمت خدماتها في تبني رسالة الدولة على مدى عقود من الزمن. 
واشادوا بالتاريخ المشرف للإعلام والصحافة الأردنية التي ما توانت في يوم من الأيام عن واجبها الوطني بنقل الخبر للمواطن. 
من جانبه، ثمن السعايدة والحضور، جهود اللجنة في الوقوف مع الصحافة الورقية التي كانت وما زالت تقف مع الدولة بجميع مؤسساتها، داعين إلى حل مشاكل الصحافة الورقية عبر إنشاء صندوق لدعم الصحافة والإعلام، وهي التي تحمل خطاب الحكومة وأخبار ونشاطات الوزارات والمؤسسات الحكومية. وحضر الاجتماع، مدير عام صحيفة الرأي جهاد الشرع، ومدير عام صحيفة الدستور حسين العموش، ومدير عام صحيفة الأنباط حسين الجغبير، ومدير عام صحيفة صدى الشعب محمود فطافطة، ورئيس تحرير صحيفة الأمم خالد الخريشا، والزميل الصحفي حازم الخالدي.