Logo 2 Image




الإعلام النيابية": أرواح الشهداء ستبقى شاهدة على قوة بواسل الجيش العربي

أكدت لجنة التوجيه الوطني والإعلام والثقافة النيابية أن ذكرى معركة الكرامة تشكل وسام فخر واعتزاز على صدور الأردنيين جميعًا، وستظل عنوانًا للكرامة والعزة، نستلهم منها أسمى معاني التضحية والشجاعة.
واستذكرت، في بيان أصدرته اليوم الأحد، البطولات التي سطرها الجيش العربي، على ثرى الأردن الطهور، والنصر الذي حققه بهزيمة الجيش الإسرائيلي ودحض مقولة ( الجيش الذي لا يقهر ) ، مؤكدة أن أرواح الشهداء ستبقى شاهدة على قوة بواسل الجيش العربي، الذين نقشوا بإرادتهم الحرة وعزيمتهم التي لا تلين الكرامة على صفحات التاريخ.
وقالت اللجنة، على لسان رئيسها النائب الدكتور عمر الزيود، إن هذه الذكرى تحفزنا جميعًا إلى تمتين جبهتنا الداخلية، وتقوية اللحمة الوطنية في ظل الظروف الدقيقة التي تحيط بنا، والعمل على دعم الجيش العربي الذي يواصل الليل بالنهار للحفاظ على سلامة الحدود ودحض المؤمرات التي تحاك ضدنا.
وأشارت إلى أن ذكرى الكرامة تتزامن مع عيد الأم، قائلة إننا هنا نستذكر الأم الأردنية، التي جسدت أسمى معاني الصبر والعطاء وصناعة الأبطال المتسلحين بقيم الرجولة والشجاعة والإخلاص للوطن الغالي وللقيادة الهاشمية المظفرة.
ورفعت اللجنة، أسمى آيات التهاني والتبريك لجلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولشعب الأردن العظيم، الذي رسم أروع الصور في الولاء لقيادته الهاشمية الحكيمة والانتماء لأرض الأردن الطهور.