Logo 2 Image




الإدارية والعمل النيابيتان تدعوان للحفاظ على العمال

ناقشت اللجنتان الإدارية والعمل والتنمية الاجتماعية والسكان النيابيتان خلال اجتماع مشترك اليوم الاثنين، تخوفات العمال من التسريح في مصنعي الجمل والفلك للألبسة في المدينة الصناعية بمحافظة الكرك.
وأكد رئيس اللجنة الإدارية النيابية، الدكتور علي الطراونة، أهمية المحافظة على حقوق العمال الأردنيين في مختلف مصانع المملكة، قائلًا
إننا لا نقبل تسريح أي عامل، خصوصًا في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الوطن، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد.
وحضر الاجتماع، وأمين عام وزارة العمل فاروق الحديدي، ومدير عام شركة المدن الصناعية الأردنية عمر جويعد، وممثلين عن وزارة الصناعة والتجارة والتموين، لمناقشة موضوع تخوفات العمال من التسريح في مصنعي الجمل والفلك للألبسة في المدينة الصناعية بمحافظة الكرك.
وشدد الطراونة، بحضور النواب عيد النعيمات وأسماء الرواحنة وروعة الغرابلي، على ضرورة أن يكون قانون الاستثمار جاذبًا، وليس طاردًا للمستثمر، فضلًا عن أهمية المحافظة على المستثمر.

من ناحيته، أكد رئيس لجنة العمل والتنمية الاجتماعية والسكان النيابية حسين الحراسيس، الحرص على جميع العمال والموظفين في الشركات والمصانع في مختلف مناطق المملكة، خصوصًا أن الأردن يمر بأزمة اقتصادية مرافقة لأزمة كورونا.

من جهته، قال الحديدي إننا متابعون لهذا الموضوع منذ شهر تموز (يوليو) 2020، وحتى الآن"، مضيفًا أننا نعقد لقاءات أسبوعية مع المعنيين في هذين المصنعين.
وأوضح أن المصنعين من المصانع القديمة والناجحة، إلا أن جائحة كورونا أثرت على معظم الشركات في العالم، نافيًا في الوقت نفسه "تسريح أي من عمال المصنعين".
وأشار الحديدي إلى أن وزارة العمل وضعت العديد من البدائل في حال توقف إنتاج هاذين المصنعين، وذلك للحفاظ على حقوق العمال فيهما.
بدوره، أكد جويعد على عدم تسريح أي عامل، قائلًا إن المصنعين المذكورين لم يتقدما بأي طلب لوقف إنتاجهما.