شاهد البث الحي
 

المجلس الحالي

نشاطات المجلس مع المجتمع المحلي

"فلسطين النيابية" تلتقي رؤساء لجان تحسين خدمات المخيمات

"فلسطين النيابية" تلتقي رؤساء لجان تحسين خدمات المخيمات

التقت لجنة فلسطين النيابية اليوم الثلاثاء مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية بالوكالة المهندس نضال حداد ورؤساء لجان تحسين خدمات المخيمات في المملكة للاطلاع على المشاكل والهموم التي تعاني منها.
وقال رئيس اللجنة النائب يحيى السعود: إننا "فخورون بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني لإعادة الزخم للقضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية والاقليمية"، مشيرا الى اجتماع سيعقد مع الوزراء المعنيين لتذليل كافة الصعوبات والتحديات التي تواجه ابناء المخيمات وابناء قطاع غزة تحديدا فيما يتعلق بمنح الاعفاءات الطبية للغزيين.
ودعا الى اهمية إدامة التواصل بين اللجنة ورؤساء اللجان في المخيمات للاطلاع على كافة التحديات التي تواجههم للعمل على تذليلها.
وقال المهندس نضال حداد ان وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي بذل جهودا جبارة في مطالبة المجتمع الدولي بالتخفيف من العجز المالي الكبير الذي تواجهه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) الذي انعكس سلبا على مخصصات غرفة العمليات في الاردن والخدمات المقدمة لأبناء المخيمات.
من جهتهم، ثمن رؤساء لجان تحسين خدمات المخيمات دور جلالة الملك عبدالله الثاني في الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف، مؤكدين أن المخيمات تعتبر الشاهد الوحيد على القضية الفلسطينية، وكذلك الدور الكبير الذي تقوم لجنة فلسطين النيابية تجاه ابناء المخيمات والحد من الصعوبات التي تواجههم.
ودعوا الى زيادة المخصصات والدعم الحكومي لدائرة الشؤون الفلسطينية وزيادة عدد مقاعد المكرمة الملكية السامية في الجامعات الرسمية لأبناء المخيمات والطرود الخيرية، كما طالبوا بتأسيس شبكة للصرف الصحي.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
الطراونة: حريصون على تشريعات تجلب استثمارات تعود بالنفع على المجتمعات المحلية

الطراونة: حريصون على تشريعات تجلب استثمارات تعود بالنفع على المجتمعات المحلية


أكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أن الأردن تمكن بحكمة جلالة الملك عبد الله الثاني من تجاوز ارتدادات المنطقة التي عصف بها التغيرات والأحداث المتسارعة في السنوات السبع الماضية.
حديث الطراونة جاء في كلمة له اليوم الأربعاء في جامعة آل البيت بمحافظة المفرق، ضمن احتفالاتها بعيد ميلاد جلالة الملك وذكرى معركة الكرامة وذكرى الإسراء والمعراج العطرة.
وقال الطراونة في الحفل الذي حضره نواب وأعيان في المحافظة ورئيس الجامعة وعدد من كادرها التدريسي وطلبتها: لا شك أنكم تستشعرون جميعاً حجم التحديات المحيطة بالأردن، وكيف مضت علينا السنين عجافا، حيث في الجوار فلسطين المكلومة تئنُ تحت وطأة احتلالٍ مارس شتى صنوف التنكيل والبطش بأهلها، وسوريا الجريحةُ ما زال دم شعبها ينزفُ ألماً من جور ما لاقت من مؤامراتٍ وتدخلات خارجية، والعراق المُعافى حديثاً، أحدثَ الإرهابُ والتدخل الخارجي فيه ما أحدث من ويلات ودمار.
وتابع رئيس مجلس النواب: وليس بعيداً، تعلمون ما يجري في اليمن، وفي ليبيا، وهذا الحالُ في الأقطار العربية خلف ملايين الضحايا والجرحى والمهجرين، ورهن القرار العربي بعيداً بيد الخارج، وأخضعه ويُخضعه لتنازلات تحتاج منا الكثير لصدها.
وقال: إننا في الأردن وأمام هذا المشهد المعقد، قرأ جلالة الملك عبد الله الثاني المشهد بدقة، وكان يعرف أين تسير أمور المنطقة، وطالما حذر من مغبة اللجوء للحلول العسكرية في أزماتها المختلفة، وطالما أكد أن غياب الحل العادل الشامل للقضية الفلسطينية سيولد مزيداً من العنف والإضطراب في منطقتنا، وفي الداخل كان يقود حركة إصلاح شاملة، وبهذه الرؤية السليمة تجنبنا شظايا المنطقة وارتدادات هزاتها المتلاحقة.
وحول الدور التشريعي لمجلس النواب في جلب الاستثمارات قال الطراونة: إننا في السلطة التشريعية نؤكد حرصنا على تقديم المزيد من التشريعات التي تمكن من جلب الاستثمار الذي يعود بالنفع أولاً على المجتمعات المحلية، وسنواصل دورنا الرقابي على مختلف أجهزة الدولة هدفاً ومقصداً في الحفاظ على المال العام وتصويب الاختلالات في شتى المواقع.
وحول معركة الكرامة قال الطراونة إن الحديث عن المعركة الخالدة يقودنا للحديث عن مسارات التفكير في المحصلة التي أفضت إليها المعركة، وكيف قلبت موازين القوى في المنطقة آنذاك، فكان الجيش العربي يقول للعالم كله إن الأردن عصيٌ على كل غاشم، فكان الراحل الحسين يقود المعركة باقتدار ليسطر أبطال الجيش الأردني أجل وأرفع صور البطولة والفداء، فردوا العدو إلى وكره صاغراً ذليلا.
وتابع قائلاً: واليوم تتواصل صور البطولة لجيشنا الذي ما زال متأهباً يقظاً... يحرس حدودنا ويحمي تراب الوطن من تسلل يد الإرهاب الغاشمة، مثلما يحمي للأشقاء حدودهم، مؤكداً ثباته على رسالة العروبة التي نشأت عليها الدولة الأردنية بأننا عروبيون لا نقبل أن نشتري ونبيع بدماء الأشقاء.
وبمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج العطرة قال رئيس مجلس النواب: إننا وإذ نتفيأ بظلال الذكرى العطرة بإسراء ومعراج النبي العربي الهاشمي الأمين، فإننا نؤكد أن الإسلام لن يكون إلا دين رحمة وتسامح، طاهراً نقياً من كل شوائب الخوارج، وأن مسرى النبي في المسجد الأقصى سيبقى والأرض المباركة في القدس الشريف بمقدساتها الإسلامية والمسيحية بيد أمينة، يد الهواشم الأطهار، حيث يحمل الأردن هذه الأمانة نيابة عن الأمتين العربية والإسلامية.
وافتتح الطراونة على هامش احتفالات الجامعة معرض التوجيه المعنوي بذكرى معركة الكرامة ومعرض الخزف والرسم في الجامعة.
وحضر الحفل العين ظاهر الفواز، والنواب مفلح الرفالي وريم أبو دلبوح ورائد الخزاعلة وصوان الشرفات ومحاسن الشرعة، ورئيس جامعة آل البيت الأستاذ الدكتور ضياء الدين عرفة، ومحافظ المفرق حسن القيام، وعدد من عمداء ورؤساء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة.
 


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
"شباب النواب" تلتقي لجنة الرياضة في مجلس محافظة جرش

"شباب النواب" تلتقي لجنة الرياضة في مجلس محافظة جرش

اكد رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية محمد هديب ضرورة العمل المشترك والتعاون المستمر بين اللجنة
وتلك اللجان المعنية بالشباب في مجالس المحافظات وصولا الى تفعيل ودعم الحركة  الشبابية في المملكة .
وقال هديب خلال لقاء اللجنة اليوم الثلاثاء برئيس واعضاء لجنة الشباب والرياضة في مجلس محافظة جرش، إنه تم الاستماع 
لمقترحات وتوصيات متعلقة للنهوض بالواقع الشبابي لمدينة جرش.
ولفت الى ان المقترحات و الملاحظات ستكون محط رعاية واهتمام اللجنة بحيث سيتم دراستها للخروج بها على شكل توصيات للحكومة  في اجتماع سيتم عقده في وقت لاحق يضم خلاله جميع المعنيين بهذا الشأن .
واضاف هديب ان اللجنة تقدر جميع الجهود التي تسعى لتطوير ودعم الحركة الشبابية في مدينة جرش مشيرا الى الدور الهام الذي تقوم به لجان مجالس المحافظة "اللامركزية" سيما لجان الشباب والرياضة .
وأكد ضرورة العمل المشترك ما بين لجنة الشباب النيابية ولجان الشباب في " اللامركزية" لتذليل كافة الصعوبات والتحديات التي تواجه القطاع الشبابي سيما مشكلة البطالة.
بدورهم ثمن رئيس واعضاء لجنة الشباب في مجلس محافظة جرش الدور الهام الذي تقوم به اللجنة النيابية لصالح النهوض بالقطاع الشبابي على مختلف المستويات والاصعدة.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
"طاقة النواب" تدعو لإعادة النظر بأسعار الكهرباء

"طاقة النواب" تدعو لإعادة النظر بأسعار الكهرباء

دعا رئيس لجنة الطاقة والثروة المعدنية النيابية المهندس هيثم زيادين الى إعادة النظر بأسعار الكهرباء وكلف الطاقة الكهربائية بهدف دعم قطاع الصناعة وتخفيف الأعباء الملقاة على عاتقه ليتمكن من مواصلة دوره الريادي في دعم الاقتصاد الوطني.
جاء ذلك خلال زيارة اللجنة اليوم الاثنين الى غرفة صناعة الأردن حيث التقت ممثلي القطاع الصناعي، فضلًا عن مناقشة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المتعلقة برفع أسعار الكهرباء وأثرها على القطاع الصناعي.
وقال زيادين ان الطاقة الكهربائية هي مدخل انتاج رئيس وتشكل حوالي 30% من تكاليف الإنتاج في مختلف الصناعات لا سيما الصغيرة والمتوسطة منها، ما يتطلب اتخاذ خطوات جادة وفاعلة لدعم الصناعة الوطنية وإزالة العراقيل التي تواجهها باعتبارها عصب الاقتصاد الوطني.
وأكد ان اللجنة معنية بتحقيق الأفضل لجميع القطاعات وتحفيزها خصوصاً دعم المنشآت الصناعية وتعزيز قدرتها على التنافسية انطلاقاً من دورها الرقابي والتشريعي، لافتاً الى انه تم إقرار قوانين متعلقة بالطاقة المتجددة ومشتقات البترول بما يحقق مصلحة القطاعات كافة.
وبين زيادين ان التحديات التي تواجه القطاع الصناعي تحتاج الى التشاركية والتشبيك بين مختلف الجهات ذات العلاقة، داعياً الى توحيد الجهود الرامية الى النهوض بالقطاع الصناعي.
من جهته، أكد مقرر اللجنة النائب رمضان الحنيطي ان الظروف الصعبة التي يمر بها الإقليم والتي القت بظلالها على الأردن تتطلب منا جميعاً التعاون والتشارك لمواجهتها وصولا ًالى تحقيق الرخاء لجميع القطاعاتز
بدوره، قال رئيس غرفة صناعة الأردن عدنان أبو الراغب ان الصناعة في الأردن تعتبر من المكونات الداعمة للاقتصاد الوطني ومساهمة بشكل مباشر في عملية النمو الاقتصادي، مؤكداً انها تشكل ربع الاقتصاد الوطني و40%من الناتج المحلي الإجمالي وتوظف في ذات الوقت 250 ألف عامل جلهم من الأردنيين.
من جانبه، قال رئيس لجنة الطاقة في غرفة صناعة الأردن المهندس محمد الخرابشة إن القطاع الصناعي يعاني من ارتفاع تكاليف الانتاج لا سيما المواد الاولية الداخلة في عمليات الانتاج.
وأشار الخرابشة إلى ان قرار زيادة تكاليف الكهرباء على القطاع الصناعي من خلال تفعيل بند فرق أسعار المحروقات يؤدي إلى محدودية تنافسيتها وسيقلل من قدرتها على المنافسة في الاسواق المحلية بالإضافة إلى اسواق التصدير خصوصاً إذا ما قورنت تكاليف الطاقة الكهربائية في الاردن مع نظيراتها في الدول المجاورة.
رئيس غرفة صناعة اربد هاني أبو حسان أكد أهمية استغلال الظروف وتحويل التحديات الى فرص استثمارية واقتصادية لافتاً الى ان ارتفاع أسعار الكهرباء أثر على الصناعة الوطنية بشكل مباشر.
من جانبهم استعرض ممثلو القطاع الصناعي التحديات والصعوبات التي تواجههم وخصوصاً القرارات الحكومية بهذا الشأن مطالبين بضرورة وجود سياسات حكومية واضحة المعالم ووضع استراتيجيات تسهم في الحفاظ على الصناعة الوطنية وتزيد تنافسيتها.
وبعد نقاش طويل خرج المجتمعون بجملة من التوصيات والمطالب أبرزها: تخصيص حصة او جزء معين من مشاريع الطاقة المتجددة لدعم قطاع الصناعة بهدف تغطية استهلاكاته واحتياجاته وبالتالي تخفيض كلف الإنتاج وضرورة انصاف القطاع الصناعي ومنحه الدعم وتجنيبه الارتفاعات المتكررة بأسعار الكهرباء كونها مدخلاً رئيساً للإنتاج بالإضافة الى الاستمرار في اعفاء المنشآت الصناعية من غرامة الحمل الأقصى خلال فترة الذروة.
وطالبوا بفرض رسوم على المنتجات المستوردة من الدول التي تقل أسعار المشتقات النفطية فيها عن الأسعار المحلية وذلك لضمان المنافسة العادلة في الأسواق المحلية.
كما أكدوا أهمية استخدام العدادات الذكية من قبل شركة الكهرباء بهدف تقليل نسبة الفاقد والحد من عمليات العبث والاجترار غير المشروع فضلاً عن التمكن من احتساب وقراءة العدادات باي فترة زمنية.   


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
ورشة حول أولويات عمل المرأة المنتخبة

ورشة حول أولويات عمل المرأة المنتخبة

عقدت لجنة المرأة وشؤون الاسرة النيابية برئاسة الدكتورة ريم أبو دلبوح ورشة عمل اليوم الخميس بعنوان " التعريف بأولويات عمل المرأة المنتخبة في المجالس البلدية واللامركزية والمحلية " بالتعاون مع المعهد الديموقراطي الوطني 
"NDI" وبرنامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID".
وقالت النائب أبو دلبوح ان هذه الورشة التي شاركت بها السيدات أعضاء المجالس اللامركزية والبلدية والمحلية في محافظة المفرق ومدير الدراسات والتطوير في وزارة الشؤون البلدية راكز الخلايلة تأتي ضمن برنامج عمل اللجنة الهادف الى تمكين المرأة الأردنية والذي سيتم تنفيذه في مختلف المحافظات.
وأكدت ابودلبوح أهمية تمكين المرأة وتعزيز دورها في صنع القرار التنموي كونها اثبت جدارتها وقدرتها على تحمل المسؤولية في جميع المواقع التي تسلمتها حيث استطاعت بعزمها وارادتها الصلبة ان تحقق نجاحات كبيرة.
وأشارت بهذا الصدد الى الإنجازات الهامة التي حققتها المرأة على مختلف الصعد لاسيما فوزها بـ "خمسة مقاعد نيابية " على نظام التنافس فضلاً عن اسهامات السيدات النواب في إقرار وتعديل التشريعات المتعلقة بالمرأة.
وأضافت أبو دلبوح " اننا نسعى الى تسليط الضوء على التحديات والصعوبات التي تواجه المرأة ونعمل على تجاوزها من خلال تعزيز اطر التعاون والتواصل مع كافة الجهات ذات العلاقة لتحقيق مبدأ التشاركية الحقيقية والنهوض بواقع المرأة ودعمها لمواصلة دورها الريادي في خدمة المجتمعات المحلية ".
وأبدت استعداد اللجنة وانفتاحها على النهج الديموقراطي واستقبال اي مقترحات من شأنها معالجة الثغرات الموجودة في بعض التشريعات والسعي الى ازالتها لتفعيل دور المرأة التنموي في المحافظات كافة.
من جهته استعرض الخلايلة عدداً من المحاور المرتبطة بعمل المرأة المنتخبة في المجالس اللامركزية والبلدية والمحلية وصلاحياتها ومهامها والتحديات التي تواجهها.
وأكد أهمية مشاركة المجتمع المحلي في صناعة القرار التنموي والاهداف الاستراتيجية والإيجابية التي يحققها ذلك مشيراً الى ان نجاح المجالس المحلية بكل أنواعها (البلدية، المحلية، المحافظة، التنفيذي) يحتاج الى بناء علاقة مع المجتمع المحلي قائمة على الثقة المتبادلة كركيزة ودعامة أساسية.

وتهدف هذه المشاركة بحسب الخلايلة الى التقدم المستمر في تحسين نوعية الحياة والمستوى المعيشي لجميع افراد المجتمع المحلي ورفع الإنتاجية وزيادة الدخل وتطوير الخدمات المتاحة لكي تسهم في رفع المستوى الصحي والتعليمي والثقافي فضلاً عن تقديم المعونة التي من شأنها ان تخلق روح المبادرة والقيادة والعمل الجماعي.

كما تطرق الخلايلة الى أهمية الأدوار الرئيسية لمشاركة المواطنين في العمل البلدي واشراك القيادات المحلية واعداد دليل الاحتياجات وتوضيح العلاقة ما بين المجالس المحلية والبلدية واللامركزية والادوار التي تقوم بها لافتاً الى ان تلك المجالس جاءت لضمان توزيع الخدمة لجميع المناطق واشراك المجتمع في القرار.

وفيما يتعلق بالموازنة التشاركية التي يتم اعدادها مع المجتمع المحلي بين الخلايلة انها تُمثل تمريناً عميقاً للديموقراطية وتجعل السلطة مسؤولة امام مواطنيها وتعتبر في ذات الوقت أداة لإعادة ترتيب الاحتياجات والاولويات الاجتماعية مؤكداً ان ذلك الامر يعطي المجتمع قوة امام الوزارات والجهات المعنية.

من جهتها أشرن عضوات المجالس اللامركزية والبلدية والمحلية في محافظة المفرق الى أبرز التحديات والصعوبات التي تواجههن في عملهن وإمكانية الحد منها لا سيما الخلط والتداخل ما بين مهام المجالس والصلاحيات المناطة بكل مجلس.

وأكدن أهمية مشاركة المرأة ودورها في صناعة القرار التنموي كما طالبن بضرورة تمكين المرأة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً لتقوم بدورها على أكمل وجه.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
عطية: مجلس النواب يرفض المساس بحقوق العمال

عطية: مجلس النواب يرفض المساس بحقوق العمال

اكد رئيس مجلس النواب بالانابة خميس عطية ان المجلس يرفض المساس بحقوق ومكتسبات العمال اينما وجدوا، مبينا ان المجلس معني بالمحافظة على العمال .
ودعا عطية لدى ترؤسه الاجتماع المشترك الذي ضم لجان العمل والاقتصاد والطاقة النيابية لمناقشة موضوع شركة مصفاة البترول المساهمة العامة المحدودة الاردنية وموضوع حقوق العاملين في الشركة اللوجستية التي تمتلكها الحكومة بموجب عقد الامتياز مع شركة مصفاة البترول والبالغ عددهم 420 عامل، الى التوافق على حلول ترضي الاطراف كافة ما ينعكس ايجابا على واقع عمل الشركتين الوطنيتين وبما يساعد على النهوض بالاقتصاد الوطني .
وحضر الاجتماع وزراء المالية عمر ملحس و الطاقة صالح الخرابشة و العمل سمير مراد والرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول المساهمة العامة المحدودة عبد الكريم العلاوين و ممثل مجلس إدارة شركة مصفاة البترول و رئيس توسعة المصفاة عبد الرحيم البقاعي ومدير عام الشركة اللوجستية خلود محاسنة و رئيس النقابة العامة للبترول والكيماويات خالد الزيود و ممثلي الهيئات الإدارية في منشآت شركة مصفاة.
ولفت رئيس لجنة العمل والتنمية الاجتماعية والسكان النيابية خالد الفناطسة الى أهمية هذا الاجتماع الذي يلبي عددا من المتطلبات، والتي من ابرزها دعم شركة مصفاة البترول، مؤكدا ان الجميع يقف مع رفد المصفاة بما يلزم لاستمرارها بالعطاء لما قدمته رغم كافة الظروف التي مر بها الاردن، مطالبا الحكومة بإعطاء فرصة لشركة المصفاة لكي يتسنى لها المنافسة .
واكد ضرورة التزام الشركة اللوجستية بتطبيق قرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 17\9\2012 المتضمن جملة من الاليات التي تكفل خلالها حماية العاملين بالشركة اللوجستية والمحافظة على حقوقهم بعبارات واضحة وصريحة لا تحتمل التفسير، داعيا وزير الطاقة إلى اتخاذ الاجراءات الكفيلة بتنفيذ القرار .
وقال الفناطسة اننا سنحترم أي حل توافقي بين العمال والحكومة وسندفع باتجاه انجاحه من خلال الادوات المناطة بالمجلس مثمنا بالوقت نفسه تجاوب وزير الطاقة والمدير العام للشركة اللوجستية، داعيا اياهما  إلى وضع النقاط على الحروف بشأن قضية عمال الشركة اللوجستية وكذلك فيما يتعلق بالتخوفات النيابية بهذا الشأن .
وبين ان الاجتماع المشترك  جاء من منطلق اهتمام  وايمان النواب بحقوق العمال، لافتا الى ان الظروف التي تمر بها المملكة حاليا لا تسمح بأية قرارات من شأنها زعزعة الامن الاجتماعي والاقتصادي والتي تساعد سلبا على اتساع رقعة الفقر والبطالة.
من جهته اكد رئيس لجنة الاقتصاد و الاستثمار النيابية الدكتور خير ابو صعيليك ان الحوار الجاد يؤدي دائما لحلول ايجابية مثمنا الجهود التي تؤديها شركة المصفاة الاردنية لصالح الاقتصاد الوطني داعيا الحكومة اتخاذ الاجراءات الداعمة لها .
وقال اننا في مجلس النواب ندعم كافة الاستراتيجيات الاقتصادية و الاستثمارية الاصلاحية لكننا نرفض بالوقت نفسه المساس او الاقتراب للحقوق العمالية باعتبارهم الحلقة الاضعف التي تحتاج منا الرعاية و الاهتمام .
 و دعا الحكومة الى تعزيز مبدأ الشفافية و الحزم حيال قراراتها سيما فيما يتعلق بالمصفاة لافتا الى ان تقاعس الحكومة بهذا الصدد كلف الحكومة حجم لا بأس به من الخسائر .
كما اكد رئيس لجنة الطاقة و الثروة المعدنية النيابية المهندس هيثم زيادين على كافة ما تناوله زملائه النواب مبينا انه من غير المسموح للادارات التي تعينها الحكومة باتخاذ قرارات تمس بدورها بالحقوق العمالية.
ولفت الى ان مجلس النواب معني خلال مناقشاته للحقوق العمالية مع الحكومة التأكيد على اهمية دعم الاستثمار واعتماد الاستراتيجيات الاقتصادية الناجعة ما يساعد على الحد من مشكلتي الفقر و البطالة .
كما طالب النواب الحضور الشركة اللوجستية الالتزام بقرار مجلس الوزراء المعني بقضية العمال محط النقاش، مؤكدين ان تراعي الحكومة خلال قراراتها المعنية بالاستثمار اخذ مسألة تنمية المجتمعات المحلية بعين الاعتبار .
وبينوا ان انهاء خدمات العاملين او اعتماد أي سيناريو آخر بعيدا عن قرار مجلس الوزراء المعني بحل قضيتهم سيعمل على إيجاد خلل غير صحي لا بد من الابتعاد عنه كإجراء وقائي للحد من توسيع رقعة الفقر والبطالة وما يمثله من ضغط آخر مضاف على كاهل مجلس النواب ولجانه النيابية القريبة باختصاصها من نبض الشارع الأردني.
بدوره بين الخرابشة ان ما تم من اتفاق بين الحكومة و مجلس ادارة المصفاة يقضي باهمية المحافظة على الحقوق العمالية مؤكدا بالوقت نفسه التزام الحكومة بقرارها حيال العمال حال انتقالهم من المصفاة الى الشركة اللوجستية .
و لفت الى ان الحكومة التزمت كذلك بتسديد كافة الالتزامات المالية المترتبة عليها لصالح المصفاة مبينا ان الحكومة  طلبت من المصفاة تزويدها  بالخطة التوسعية للمصفاة و المنوي القيام بها على عدد من المراحل .
من جانبه طالب البقاعي الحكومة ضرورة المحافظة على العمال وحقوقهم والاستمرار بالتكرير لحين الانتهاء من مشروع التوسعة و السماح للشركات التسويقية بشراء 20% لكل شركة من مشتقات المصفاة من اجل استمرار التكرير، مؤكدا اهمية التزام ادارة الشركة اللوجستية بقرار مجلس الوزراء القاضي بالمحافظة على حقوق العمال.
بدوره بين الزيود الإجراءات التي تقوم بها إدارة الشركة اللوجستية الجديدة المخالفة لقرار مجلس الوزراء لافتا الى انها اوجدت خللا بين صفوف العمال.
وتابع ان تلك السياسات التي تنتهجها الإدارة الجديدة ركزت فيها على كيفية التخلص من العمال بحيث لم يكن هناك أي مبرر او سبب منطقي، مشددا على ان عمال الشركة على قدر عالي من الكفاءة.
وأضاف ان الشركة بحاجة فعليا الى المزيد من العمال ولا تعاني من أي اختلالات مالية، مبينا ان الشركة بحكم عملها كمستودعات تخزين للوقود رابحة دون اية كلف إضافية.
وتابع ان متطلبات المرحلة المقبلة للشركة تتطلب التوسع بمنشئاتها ما يتطلب توظيف العديد من الايدي العاملة المحلية.
وزاد بما ان المالك للشركة هي الحكومة فعليها واجب وطني تجاه المجتمع عبر الحفاظ على الامن المجتمعي واستقراره ما يتطلب قيامها بحماية المرتكزات الأساسية التي يقوم عليها المجتمع الذي يشكل خلاله العمال ركيزة أساسية لا بد من رعايتها وحمايتها.
ودعا الحكومة النظر بإعطاء مصفاة البترول مهلة لإنشاء مشروع التوسعة بهدف حماية العاملين في منشآتها والبالغ عددهم قرابة 10 آلاف عامل، موضحا ان شركة المصفاة تقوم على رأس مال وطني أساسه العامل.
من جانبه عرض العلاوين اهم النقاط السلبية التي قد تنتج عن عدم الالتزام بقرار مجلس الوزراء القاضي بحل مشكلة عمال الشركة اللوجستية.
وثمن الجهود التي تقدمها اللجان النيابية سيما لجنة العمل في حل مشكلة العمال باعتبارها جهود تحترم مؤكدا على مستوى التشاركية التي يعكسها مجلس النواب مع قطاع العمل والعمال.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
"التربية النيابية" تلتقي وفد طلابي من "الألمانية - الأردنية"

"التربية النيابية" تلتقي وفد طلابي من "الألمانية - الأردنية"

استعرض رئيس لجنة التربية والتعليم والثقافة النيابية الدكتور مصلح الطراونة أبرز الإنجازات والتعديلات القانونية التي أنجزتها اللجنة سيما فيما يتعلق بمشروعي قانوني الجامعات الأردنية والتعليم العالي.
وقال، خلال لقاء اللجنة بدار مجلس النواب اليوم الثلاثاء وفدًا طلابيًا من الجامعة الألمانية - الأردنية، إننا على استعداد تام باطلاع جميع الفئات الشبابية في الجامعات على آلية عمل "النواب" والدور المناط به من تشريع ورقابة.
ودعا الشباب إلى المشاركة في العمليات الانتخابية، الأمر الذي يعزز قدراتهم على اختيار الأفضل، لافتًا إلى أنه لا يمانع بالوقوف مع حق الشباب في الترشح للانتخابات النيابية من خلال تخفيض سن الترشح لـ25 عاما.
كما استعرض الطراونة آلية عمل اللجان وكيفية إقرار وتعديل القوانين والمراحل الدستورية التي يمر بها مشروع القانون حتى إقراره وتصديقه من قبل جلالة الملك، مضيفًا أن مجلس النواب الحالي من أكثر المجالس الذي تعارضت قراراته مع قرارات مجلس الاعيان الذي يعتبر الشق الثاني لمجلس الأمة.
وتابع أن الدستور أعطى للنائب حق المراقبة على الأداء الحكومي من خلال أدوات رقابية مثل السؤال والاستجواب والمناقشة العامة وطرح الثقة، مشيرًا إلى أن هناك ضعف في عملية تطبيق هذه الأدوات لاسيما فيما يتعلق بموضوع طرح الثقة بالحكومة الذي يعتبر خيار ليس بالسهل.
من جهته، أعرب الوفد الطلابي عن تقديره للجهود التي تبذلها "التربية النيابية" في خدمة قطاع التعليم بشكل عام ورفد القطاع الشبابي في الأردن.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+

"الأسرة النيابية" تلتقي "تجمع المرأة الوطني"

قالت رئيسة لجنة المرأة وشؤون الاسرة النيابية الدكتورة ريم ابو دلبوح ان اللجنة تبنت العديد من القضايا والتشريعات فيما يتعلق بتعزيز حقوق المرأة وشؤون الاسرة المختلفة.
واضافت خلال لقاء اللجنة اليوم الثلاثاء بأمانة سر تجمع لجان المرأة الوطني الاردني والمقررات في المحافظات ان هذا اللقاء يأتي ضمن الخطة البرامجية للجنة للتواصل مع كافة القطاعات النسائية لتلمس احتياجاتهم وكيفية تذليل الصعوبات التي تواجههن والتنسيق على خطة عمل شاملة ما بين اللجنة والتجمع .
وطالبت من التجمع تزويد اللجنة بكافة الملاحظات والاقتراحات حول مشاريع القوانين المعروضة حاليا امام مجلس النواب سيما المتعلقة بشؤون المرأة وشؤون الاسرة وغيرها، فيما استعرضت آلية عمل اللجنة والمهام المنوطة بها وانجازاتها تحديدا فيما يتعلق بالقوانين المتعلقة بشؤون المرأة والاسرة .
من جهتهم، قال النواب رائد الخزاعلة وخالد ابو حسان والدكتورة عليا ابو هليل والدكتورة هدى العتوم ان لجنة المرأة النيابية من انشط اللجان التي تناضل من اجل حقوق المرأة ومراعاتها في ذلك خصوصية المرأة الاردنية، مثمنين بالوقت نفسه الدور الذي يقوم به التجمع في  تعزيز حقوق المرأة والوقوف الى جانبها .
بدورها، طالبت أمانة سر تجمع لجان المرأة الوطني الاردني والمقررات في المحافظات ضرورة تعزيز التشاركية ما بين "المرأة النيابية" والتجمع بما ينعكس ايجابا على المرأة الاردنية والوقوف الى جانب حقوقها المختلفة .
واشرن الى ضرورة تعديل القوانين المتعلقة بتمثيل سيدات الاعمال في غرف الصناعة والتجارة .
ولفتن الى ان التجمع يعتبر اكثر حلقة وصل مع النساء وتلمس حاجاتهن ودعين الى تعزيز التعاون ما بين اللجنة والتجمع للتوعية في الجانب القانوني وقدمن تقديرهن للجنة على الدور الذي تقوم به في دعم حقوق المرأة الأردنية .


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
التقويم
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
 
 
 
 
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30
 
31