شاهد البث الحي
 

المجلس الحالي

اخبار اللجان

العودات يحاور المشاركين بمشروع الزمالة مع مجلس النواب

العودات يحاور المشاركين بمشروع الزمالة مع مجلس النواب

عمان 14 كانون الثاني - أكد رئيس اللجنة القانونية النيابية المحامي عبدالمنعم العودات ان الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني قطع شوطاً كبيراً في العمل الديمقراطي والإصلاح السياسي، مشيراً الى ان مجلس النواب ركن أساسي من اركان الدولة وشريك في رسم السياسة العامة في البلاد.
واستعرض العودات النظام السياسي والديمقراطي في الأردن ودور السلطات الثلاث ومهام وآلية عمل كل سلطة، لافتاً الى ان الدستور الأردني رسم حدودها وصلاحياتها وبما يحقق التوازن بينها ويمنع تغول واحدة على أخرى.
جاء ذلك خلال حوار عُقد بدار مجلس النواب اليوم الثلاثاء ضمن نشاطات مشروع "الزمالة مع مجلس النواب" الذي ينفذه صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية من خلال هيئة شباب كلنا الاردن بالشراكة مع مجلس النواب.
كما قدم العودات ايجازاً حول المهام التي يضطلع بها مجلس النواب واللجنة القانونية ومراحل التشريع التي تمر بها القوانين والدور الرقابي للمجلس وكيفية تشكيل المكتب الدائم واللجان النيابية وآلية عملها.
وأشار الى ان اللجنة القانونية هي المحور الرئيس والمطبخ الأساسي في مجلس النواب، لافتاً الى دورها في تشريع القوانين المدرجة على جدول اعمالها.
وجرى خلال الحوار التطرق الى مجمل القضايا الوطنية ودور الشباب المحوري في بناء الوطن، وقال العودات إن الشباب الأردني اثبت جدارته وكفاءته في جميع المحطات التي مر بها الوطن.
ووفق مخطط سير المشروع ستستمر مثل هذه الحوارات مع رؤساء اللجان في المجلس للوقوف على آلية عملها واجتماعاتها وكيفية اتخاذ قرارتها وطبيعة المهام المنوطة بها.
ويهدف الصندوق من خلال هذا المشروع الى منح الشباب فرصة حقيقية للاطلاع والتعرف على الأدوار المنوطة بالمجلس كأداة أساسية من أدوات العملية الديمقراطية، ومراحل صنع القرار.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
خارجية النواب تبحث والسفير البريطاني تطورات الإقليم

خارجية النواب تبحث والسفير البريطاني تطورات الإقليم

عمان 14 كانون الثاني - التقت لجنة الشؤون الخارجية النيابية، اليوم الثلاثاء، بدار مجلس النواب، السفير البريطاني لدى عمان ادوارد أوكدن.
وقال رئيسها النائب رائد الخزاعلة إنه جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الأردنية – البريطانية، إضافة الى المناوشات الأخيرة بين الولايات المتحدة الأميركية وايران، وضرورة إيجاد حل دولي للصراع العربي الإسرائيلي، لافتا الى دور بريطانيا المؤثر على دول المنطقة ومواقفها من تلك القضايا.
وأضاف الخزاعلة ان القضية الفلسطينية هي محور الصراع في العالم نظرا لما يعانيه الشعب الفلسطيني من ظلم وقهر، مشيرا الى ان العالم ليس بمنأى عن هذا الصراع الذي يجب معالجته وفقا لقرارات الشرعية الدولية احتراما للإنسانية ورحمة للأجيال القادمة.
من جانبه، قال اوكدن ان بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي نهاية العام الحالي، وبالتالي فهي ستغادر مؤسسة الاتحاد الأوروبي وليس أوروبا، موضحًا أن بلده ستبقى قريبة من كل دول الاتحاد الأوروبي.
وأشار إلى تشابه مبادئ بلاده مع تلك الدول لإبقاء ايران ضمن الاتفاق النووي.
وفيما يتعلق بالمناوشات الأميركية الإيرانية، دعا اوكدن إلى تخفيض التصعيد والحساب بطريقة دقيقة من البلدين، داعيا إيران الى التصرف بطريقة حضارية في دعم العراق كدولة مستقلة ومستقرة.
وبشأن القضية الفلسطينية، أكد اوكدن ان بلده لا تتفق مع الإدارة الاميركية فيما يتعلق بصفقة القرن، بل تؤيد حل الدولتين ودعم حق اللاجئين، وان تكون القدس عاصمة مشتركة، لان هذا الحل هو الأكثر ديمومة، مشيرا الى ان بلاده ستعمل مع الشركاء الدوليين لحماية هذا الخيار.
وأضاف ان بلاده تدعم موقف الأردن وجلالة الملك عبدالله الثاني في الدعوة لحل الدولتين، لافتا الى موقف الأردن المتضامن مع الأديان.
كما دعا الى دعم هذه الرؤية التي ينتهجها الأردن لأنه من الممكن اختلاف الأديان والمبادئ لدى الشعوب وهذه قيم يجب دعمها، مؤكدًا في الوقت نفسه أهمية دور مجلس النواب في تبادل الأفكار ونقل وجهات النظر المختلفة لأنه يمثل الشعب بكل أطيافه وتوجهاته.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
فلسطين النيابية تبحث مطالب الغزيين

فلسطين النيابية تبحث مطالب الغزيين

عمان 14 كانون الثاني - بحثت لجنة فلسطين النيابية، خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الثلاثاء برئاسة النائب المحامي  يحيى السعود وحضور وزير الداخلية سلامة حماد، عددا من المطالب المتعلقة بأبناء قطاع غزة المقيمين في الاردن.
وقال السعود ان اللجنة تسعى عبر الشراكة مع الحكومة الى ايجاد حلول جذرية للمشاكل والتحديات التي تواجه ابناء قطاع غزة سيما تلك المتعلقة بالإجراءات والتعليمات المشروطة في بعض المعاملات.
وبين السعود ان من ابرز القضايا  التي تأمل اللجنة حلها هي قضية السماح لأبناء قطاع غزة بتسجيل الارضي بأسمائهم لغايات السكن واستملاك تسجيل سيارات "الديزل"، بالإضافة الى تسهيل كل الاجراءات المتبعة في عملية تجديد الوثائق المطلوبة لغايات الدراسة والاقامة، والعمل على تخفيض رسوم تجديد جوازات السفر الصادرة لاول مرة .
بدورهم، ثمن اعضاء اللجنة الجهود المبذولة من قبل وزارة الداخلية سيما فيما يتعلق بتسهيل الاجراءات وتذليل كل الصعوبات امام الفلسطينيين بشكل عام وابناء قطاع غزة بشكل خاص.
وطالبوا بضرورة اجراء الدراسة للحالات الانسانية التي تتطلب بعض الاستثناءات والتعامل معها كلا على حدا، والعمل على حصر كافة القضايا التي تعيق حصول ابناء قطاع غزة على الحقوق المدنية.
من جانبه، اكد حماد ان الوزارة قامت باتخاذ العديد من القرارات التي من شأنها التخفيف والتسهيل على الاشقاء الفلسطينيين وعلى ابناء قطاع غزة بشكل خاص في حصولهم على حقوقهم المدنية .
واضاف ان من ضمن الاجراءات المتخذة تلك المتعلقة باستملاك الشقق والاقامة ومنح الجنسية للمستثمرين وفق احكام القانون فضلا عن قرار اعادة عدد من الارقام الوطنية لعدد كبير منهم.
وبين حماد ان الوزارة ستدرس باقي المطالب المعروضة من قبل اللجنة سيما تلك المعنية بترخيص المركبات "الديزل" وتخفيض الرسوم على استصدار جوازات السفر بالإضافة للحالات الانسانية.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
طاقة النواب: سنوصي بإلغاء اتفاقيات تؤثر سلبا على الخزنية

طاقة النواب: سنوصي بإلغاء اتفاقيات تؤثر سلبا على الخزنية

عمان 12 كانون الثاني - اكد رئيس لجنة الطاقة والثروة المعدنية النيابية حسين القيسي ان اللجنة تنطلق، في مرجعيتها لاتفاقيات التزود بالطاقة الكهربائية الموقعة بين الحكومة وشركات الطاقة المتعددة، من ثوابت أهمها: ضمان توفير بيئة استثمارية جاذبة وآمنة، وتشجيع الاستثمار بهذا القطاع لضمان تزود آمن بالطاقة وبأسعار عادلة تحقق عائد عادل، ويضمن استمرار التزود بالطاقة بعيدا عن أي تقلبات في ظل الظروف الاقليمية السائدة.
وقال، خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الاثنين مع ممثلين عن إدارة شركة العطارات، إن "طاقة النواب" ستوصي بإلغاء جميع العقود التي يثبت انها مجحفة بحقوق الخزينة او انها مشوبة بالغبن والتغرير، والطلب من الحكومة بضرورة محاسبة جميع من شارك بها، مع الاشارة الى ان اللجنة ستسعى مع اطراف هذه الاتفاقيات الى الوصول لأسعار وشروط عادلة قبل التوصية بإنهاء مثل هذه الاتفاقيات.
واضاف القيسي ان الصخر الزيتي يعتبر ثروة وطنية هامة، وتشجيع للاستثمار بهذا القطاع مصلحة وطنية وفقا لضوابط تضمن انعكاس هذه الثروة على المواطنين، بحيث يشعر المواطن بانخفاض حقيقي بفاتورته الشهرية نتيجة استغلال هذا المصدر من الطاقة.
وتابع أن هذا الاجتماع جاء بناء على طلب من إدارة الشركة لاطلاع اللجنة على تفاصيل مشروعها وتكاليفه وسعر تعرفة الكهرباء، موضحًا أن "طاقة النواب" تدعو الحكومة إلى ضرورة إعطاء عملية التقطير واستخراج النفط من هذا الصخر جل اهتمامها.
وأكد القيسي حرص اللجنة على حماية الاستثمار وتعزيزه وسماع وجهة نظر الشركة مع التأكيد على ان الاتفاقيات الخاصة بهذا المشروع هي من ضمن الاتفاقيات التي تقوم اللجنة بمراجعتها.
وشدد على ضرورة كشف الشركة لكل المعلومات المطلوبة منها، لافتا الى ان اللجنة ستعقد اجتماعا آخر لبيان وجهة نظرها حول ما سيقدم لها من وثائق.
من جهتهم تساءل النواب: جمال قموه ورمضان الحنيطي ومحمد الزعبي وموسى ابو هنطش وخالد رمضان وغازي الهواملة وصفاء المومني، "هل هناك شروط تحد من منافسة الآخرين؟،ـ وهل هناك امكانية لبيع المشروع؟، وكم تبلغ كلفة الانتاج في اليوم؟".
بدوره، قال عضو مجلس إدارة الشركة محمد المعايطة ان العمل بالمشروع بدأ بعد انقطاع النفط العراقي عن المملكة، وطلب الحكومة البحث عن مصادر اخرى للطاقة.
وأضاف أن الشركة اجرت دراسات مفصلة للخروج بسعر حقيقي حول استخراج الصخر الزيتي، مبينا ان المشروع عبارة عن اول محطة لإنتاج الكهرباء من الصخر الزيتي، ويشغل حاليا 2500 أردني.
وزاد أنه لا أثر بيئي سلبي للمشروع، فضلا عن ان سعر الكيلو واط من الكهرباء سيكون بحدود 10 قروش في الأعوام الثلاثة الأولى من عمر المشروع، بينما ستصل الى 7.3 قرش، بعد ذلك.
وقال المعايطة "إن الحكومة الحالية رفضت التعامل مع هذا المشروع، بحجة السعر العالي لسعر الكيلو واط من الكهرباء"، مؤكدًا أنه لا حصرية للمشروع في العمل.
وأوضح "أنه في حال فسخت الحكومة الاتفاقية، فسيكون هناك غرامة مقدارها 3 مليارات دولار أميركي".
من ناحيته، قال المستشار القانوني للشركة خالد بطارسة "إن المشروع سيحقق نمو اقتصادي للمملكة، بالإضافة إلى ميزته الايجابية بعدم تأثره بأسعار البترول سواء بالارتفاع أو الانخفاض".


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
فلسطين النيابية: حق العودة مقدس ولا يسقط بالتقادم

فلسطين النيابية: حق العودة مقدس ولا يسقط بالتقادم

عمان 13 كانون الثاني - بحثت لجنة فلسطين النيابية لدى استقبالها مدير عام مركز العودة الفلسطيني في لندن طارق حمود الاليات والسبل الكفيلة لإنجاح حملة " العودة .. حقي وقراري " الهادفة الى جمع أكبر عدد من التواقيع لرفض تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين والتأكيد على حق العودة.

وأكد رئيس اللجنة النائب المحامي يحيى السعود ان حق العودة مقدس ولا يمكن ان يسقط بالتقادم او يسقط عبر الاتفاقيات المبرمة مع العدو الإسرائيلي داعياً الى ضرورة تحشيد كافة الجهود الوطنية لدعم هذه الحملة والعمل على جمع مليون توقيع رافض لأسقاط حق العودة.

وشدد السعود على ضرورة إبراز قضية حق العودة الفلسطيني باعتبارها قضية سياسية وإنسانية واهمية العمل على الحفاظ على هوية الشعب الفلسطيني والحيلولة دون ذوبانها.

وبين السعود ان اللجنة سترعى هذه الحملة بالتعاون مع مركز العودة الفلسطيني وستبذل قصارى جهدها لإرسال رسالة للعالم مفادها ان القضية الفلسطينية راسخة في وجدان جميع العرب والمسلمين ولا يمكن تصفيتها باي شكل من الاشكال.

من جهتهما أكد النائبان سعود أبو محفوظ ومحمود الفراهيد على ضرورة استخدام جميع الأوراق الضاغطة وإطلاق الحملة وجمع التواقيع الرافضة للاحتلال وإشاعة ثقافة حق العودة ورفض الوطن البديل والتجنيس عبر إعداد استراتيجية تشارك فيها جميع الفاعليات الوطنية.

واشارا الى أهمية هذه الحملة في نشر الفكرة وتوليد قناعات لدى العالم بحجم الرفض الفلسطيني للتنازل عن حق العودة وتصفية القضية الفلسطينية لافتين الى ان الأردن وفلسطين توأمان وروحان في جسد للدفاع عن القضية الفلسطينية.

بدوره استعرض حمود فكرة الحملة والهدف الرئيسي منها لافتاً الى انها حملة دولية تستهدف الوجود الفلسطيني في الوطن والشتات بهدف جمع أكبر عدد من التواقيع على نص محدد باللغتين العربية والإنكليزية رفضاً لتصفية قضية اللاجئين والتأكيد على الوضع القانوني المكفول دولياً لحق العودة.

وأشار الى ضرورة تحويل قضية حق العودة الى قضية رأي عام في مختلف أماكن النقاش المتعلق بالقضية الفلسطينية عربيا ودوليا وتشكيل أكبر تجمع فلسطيني شعبي مناهض لتصفية اللاجئين.  

وقال حمود ان المركز شكل مصدراً إعلامياً وأكاديمياً للمعلومات والنشاط العام الخاص بالقضية الفلسطينية ويحمل الصفة الاستشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة لافتا الى انه سيتم بعد جمع التواقيع ارسالها للأمم المتحدة.
  وجرى خلال الاجتماع بحث برنامج الحملة واليات جمع التواقيع وكيفية تطبيق الخطة على ارض الواقع وتوقيت انطلاق الحملة كما تم التأكيد على ضرورة دعوة جميع الفعاليات الرسمية والشعبية ولجان تحسين خدمات المخيمات والهيئات الشبابية ومؤسسات المجتمع المدني ووسائل الاعلام وكافة المعنيين للمشاركة في الحملة.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
صحة النواب تبحث ضم أراضي بمحمية فيفا لـ البوتاس

صحة النواب تبحث ضم أراضي بمحمية فيفا لـ البوتاس

عمان 12 كانون الثاني - بحثت لجنة الصحة والبيئة النيابية، خلال اجتماع عقدته اليوم الأحد برئاسة محمد العتايقة، موضوع ضم أراضي من محمية فيفا لصالح شركة البوتاس العربية.
وقال العتايقة، بحضور وزيري البيئة صالح الخرابشة والزراعة إبراهيم الشحاحدة وأمين عام سلطة وادي الأردن علي الكوز ورئيس اتحاد الجمعيات البيئية عمر الشوشان، إن هذا الاجتماع جاء للوقوف على حيثيات "الاعتداء" الذي وقع على محمية فيفا.
وأضاف "أن المحمية تقدر مساحتها بـ25 ألف دونم، تم الاعتداء على 1600 دونم منها، والقضاء على 40 ألف شجرة"، داعيًا إلى ضرورة الحفاظ على المحميات الطبيعية لما تحويه من تنوعا في الغطاء النباتي والحيواني.
من جانبهم، دعا أعضاء اللجنة إلى المحافظة على البيئة والمحميات الطبيعية، كونها جزء من التنمية المستدامة، ما يتطلب من الجهات كافة التنسيق لحمايتها.
من جهته، قال الخرابشة ان المحمية بموجب القوانين هي مسؤولية وزارة البيئة، وتم تفويض الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بإدارتها، لافتا الى ان تم ابلاغ الوزارة بـ"وجود متسللين من خلال المحمية، ما يتوجب معالجته".
وأضاف أن الضرر الذي لحق بالمحمية مبالغًا به، حيث تم تجريف سطح التربة، ولم يتم اقتلاع الجذور، ما يساعد في استمرار نمو هذه الأشجار، واعدا بإعادة تأهيلها بما يحفظ الامن الوطني والحفاظ على الثروة الحرجية.
من ناحيته، قال الشحاحدة إن الوزارة لم تتبلغ بشكل رسمي من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بعمليات التجريف، كونها المسؤولة عن إدارة المحمية، مضيفًا أنه عند سماع الخبر اتصلنا برئيس الجمعية وأبلغنا ان هناك جزءا من المحمية امتياز لشركة البوتاس العربية، وان السبب في التجريف يعود لأسباب أمنية.
وأضاف انه وبالتعاون مع وزارة البيئة والجمعية الملكية ستحدد لجنة تجتمع بشكل دوري، الأدوار، فيما ستقوم بدراسة المحميات لتحسين ظروفها ومنع الاعتداء عليها.
الكوز، بدوره قال ان سلطة وادي الأردن لا علم لها بما جرى، وانما هناك مراسلات من "البوتاس" لتوسيع منطقة الامتياز، موضحًا أننا قمنا بمخاطبة "حماية الطبيعة"، كونها هي المسؤولة، إلا أنه لم يأتي الرد إلا قبل أسبوع، لنتفاجأ بالأخبار عن عمليات التجريف.
إلى ذلك، قال الشوشان إن محمية فيفا، مملوكة لوزارة البيئة، وتم تفويض الجمعية بإدارتها، لافتا الى انه تم منع الموظفين من الدخول الى المحمية أثناء التجريف.
وأضاف ان هناك اتفاقات وتشريعات دولية معنية بهذا الموقع، ما يؤثر على السمعة الدولية جراء ما حصل، مشيرا الى ان المحمية تأسست بمحنة من البنك الدولي ولا يجوز العبث بها.
وفي نهاية الاجتماع، أوصت "الصحة النيابية" بضرورة تعزيز دور الجمعية في المحافظة على المحمية، وتحديد الـ10 آلاف دونم العائدة كامتياز لشركة البوتاس.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
خارجية النواب تنعى السلطان قابوس وتؤكد انه صوت العقل والحكمة

خارجية النواب تنعى السلطان قابوس وتؤكد انه صوت العقل والحكمة


أعربت لجنة الشؤون الخارجية النيابية على لسان رئيسها النائب رائد الخزاعلةعن خالص تعازيها ومواساتها الحارة لشعب عُمان الشقيق بوفاة المغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد .
واستذكرت اللجنة اليوم السبت عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك ) مسيرة القائد العظيم الحافلة بالانجازات ومواقفه المشرفة ،حيث كان يمثل صوت العقل والحكمة في التعامل مع القضايا العربية والاسلامية معبرةً عن تعازيها للأسرة الحاكمة بهذا المصاب الأليم، سائلة المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يلهم أسرته الكريمة والشعب العُماني  الشقيق جميل الصبر والسلوان.
كما عبرت عن امنيات التوفيق لسلطان عمان الجديد هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد الذي اعلن أنه سيواصل السياسة الخارجية القائمة على التعايش السلمي وسيسير خارجيا على الخط الذي رسمه السلطان قابوس .
 


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
الخزاعلة يلتقي مسؤولين أميركيا وبريطانيا

الخزاعلة يلتقي مسؤولين أميركيا وبريطانيا

عمان 9 كانون الثاني - التقى رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية رائد الخزاعلة، اليوم الخميس كل على حدة، المستشار السياسي في السفارة الأميركية نكولاس جرانجر، ورئيس القسم السياسي بالسفارة البريطانية هيو كليري.
وخلال لقائه قرانفر، قال الخزاعلة إنه جرى استعراض أبرز قضايا المنطقة، مؤكدًا ضرورة أن يعم السلام والأمن والاستقرار المنطقة بشكل كامل، وتجنيبها مزيدًا من الأزمات والخسائر.
وشدد الخزاعلة على أن الشعب الأردني بمختلف أطيافه يقف خلف جلالة الملك عبدالله الثاني ومواقفه، مشيرًا إلى دور جلالته
في تخفيف حدة الصراع بالمنطقة.
بدوره، قال جرانجر إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "أكد عدم رغبة بلاده خوض حرب مع أي طرف، ولكن واشنطن ملتزمة في الرد حالة الاعتداء عليها أو حلفائها"، مضيفًا "أن أي إعتداء من أي دولة أو حليف لها سينظر إليه بنفس الدرجة".
وأكد أن بلاده تثمن دور الأردن كصديق، لافتًا إلى دور جلالة الملك في الحوار مع الجهات العراقية لعدم التصعيد، وذلك لجعل المنطقة أكثر أمنًا واستقرارًا.
وفي اللقاء الثاني مع كليري، قال الخزاعلة إن ما يؤثر على المنطقة سيؤثر على العالم بأكمله، لأن العالم متصل وليس منفصل، ما يتطلب من الدول الفاعلة أن يكون لها موقف ضد ما يجري في المنطقة، كونها ليس بمنأى عن تداعيات التصعيد وزياده الفكر المتطرف الذي ينمو في مثل هذه الظروف.
من جانبه، استعرض كليري الأوضاع في المنطقة، مؤكدًا ثبات الموقف البريطاني الداعي إلى ضبط النفس، وعدم زيادة التوتر،  وفتح باب الحوار السياسي، الذي يُعتبر البديل الوحيد القادر على نزع فتيل الأزمات.
وأوضح "أن تصريحات الرئيس الأميركي (دونالد ترامب)، بالأمس، كانت إيجابية".


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
التقويم
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
 
 
 
 
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30