شاهد البث الحي
 

المجلس الحالي

جميع الاخبار

السفير الكويتي لـ"فلسطين النيابية": نحن والأردن في خندق واحد للدفاع عن القضية الفلسطينية

السفير الكويتي لـ"فلسطين النيابية": نحن والأردن في خندق واحد للدفاع عن القضية الفلسطينية

عمان 16 تشرين الأول - أكدت لجنة فلسطين النيابية، على لسان رئيسها يحيى السعود، عمق العلاقات الأخوية الراسخة بين الأردن والكويت والحرص على توطيدها في مختلف المجالات، واصفاً إياها بـ"الصادقة".
وأشاد السعود، خلال لقاء اللجنة اليوم الأربعاء بالسفير الكويتي لدى عمان عزيز الديحاني، بمواقف الكويت المشرفة والداعمة للأردن وللقضية الفلسطينية، لا سيما دعمها الموصول لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها بعد إلغاء الدعم الأميركي لها.
وشدد على أن العلاقات تاريخية ومتجذرة وعصية على أي محاولات للنيل منها او تعكير صفوها، لافتاً الى ردة الفعل الأردنية سواء الرسمية او الشعبية الرافضة لذلكز
وقال إن العلاقات أكبر بكثير من ان تمس بسبب هتافات لا تعبر عن محبة الأردنيين للأشقاء الكويتيين، مضيفا اننا اليوم احوج من أي وقت مضى للتكاتف والتعاضد للدفاع عن قضايانا العربية وبالذات القضية الفلسطينية ودعم صمود أهلنا في القدس في ظل المؤامرات التي تهدف الى تصفيتها وحرف بوصلة العرب للدفاع عنها، مستشهداً في الوقت ذاته بمواقف الكويت اميراً وحكومة وبرلماناً وشعباً للدفاع عن فلسطين.
وقدم السعود في مستهل اللقاء التهاني لأمير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بمناسبة الشفاء، متمنياً له موفور الصحة والعافية وللكويت وشعبها الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.
بدورهم، أكد النواب إبراهيم أبو السيد واحمد الرقب ونواف الزيود ومحمد الظهراوي ومحمود الطيطي ان الكويت لها الصدارة على المستويات كافة في الدفاع عن القضية الفلسطينية ولها مكانة عند الهاشميين والاردنيين جميعاً وما يجمعنا أعظم بكثير من هتافات خرجت عن فئة او نفر محدود فالشعب الأردني يهتف جميعاً بمحبة الكويت ويقدر مواقفه الأخوية الصادقة تجاه الأردن.
من جهته، قال الديحاني ان فلسطين تعنينا جميعاً، ونحن والأردن في خندق واحد للدفاع عن القضية الفلسطينية والموقف الكويتي والأردني متطابق بهذا الشأن ويصدح في جميع المحافل الإقليمية والدولية بصوت واحد، مضيفاً ان الكويت "ستبقى داعمة لفلسطين ومع الصوت الذي ينادي بعدم التطبيع".
وأكد ان الدعم الكويتي لـ"الاونروا" لن يتوقف، وستبقى القضية الفلسطينية على رأس سلم أولوياتنا، قائلاً لن ننسى الفلسطينيين والاردنيين الذين ساهموا في نهضة الكويت.
وفيما يتعلق بالحدث الأخير، شدد الديحاني على ان العلاقات الأخوية والمتينة بين الكويت والأردن راسخة وصلبة لا تتوقف عند أي هتافات او أصوات، مؤكداً ان المواقف الرسمية والشعبية رسمت لوحة جميلة عن العلاقات واطارها ما ذكره جلالة الملك عبدالله الثاني "ان أي إساءة للكويت هي إساءة لنا" ومن هنا ننطلق في علاقاتنا المميزة التي أرسى دعائمها قيادتا البلدين الشقيقين.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
الحنيطي يسأل الصناعة والتجارة حول المخابز

الحنيطي يسأل الصناعة والتجارة حول المخابز

طالب النائب رمضان الحنيطي وزارة الصناعة والتجارة بيان عدد من النقاط المتمحورة حول المخابز.
جاء ذلك خلال السؤال الذي وجهه الحنيطي اليوم الأربعاء الى وزير الصناعة والتجارة طارق الحموري حيث طالبه بإيضاح جملة من الاستفسارات حول الشروط المتبعة لدى الوزارة لاستحداث المخابز الجديدة، ونقل المخابز من موقع لأخر، وأسباب امتلاك شخص واحد لأكثر من مخبز.
وتساءل الحنيطي " هل يعقل ان تكون شروط النقل مختلفة عن شروط الاستحداث والنقل، لافتا الى ان واقع الحال ان النقل يتم لأي مكان حسب المزاج.
 


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
البرلمانية الأردنية التركية تلتقي وفدا نيايبا تركيا

البرلمانية الأردنية التركية تلتقي وفدا نيايبا تركيا

عمان 15 تشرين الأول - أكد رئيس جمعية الصداقة البرلمانية الأردنية – التركية النائب محمد العياصرة أهمية النهوض بالعلاقات التي تجمع الأردن بتركيا الى مستويات تنسجم مع عمق العلاقات الإيجابية التي تربطهما عبر تعزيز سبل التنسيق السياسي والتعاون الاقتصادي والثقافي والسياحي.
حديث العياصرة جاء لدى لقائه وأعضاء الجمعية بدار مجلس النواب اليوم الثلاثاء وفدا برلمانيا تركيا، يمثل جمعية الصداقة البرلمانية التركية – الأردنية برئاسة النائب هوليا نرجيس بحضور السفير التركي لدى المملكة مراد كاراغوز.
وقال العياصرة ان العلاقان الأردنية التركية قوية ومتينة، لافتا إلى زيارة أعضاء الجمعية إلى تركيا مؤخرا، فيما يعتبر هذا اللقاء استكمالا لتلك الجهود تبعا للعلاقات المتشعبة اقتصاديا وثقافيا وسياحيا بين البلدين.
ولفت إلى أهمية الدور التركي في دعم القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها القضية الفلسطينية، مثمنا الموقف التركي الواضح حيال دعم الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.
وتطرق العياصرة إلى الأزمة السورية، وتداعياتها على الأردن، حيث استقبل نحو 1.3 مليون لاجئ سوري، ما أثر سلبًا على قطاعات الصحة والتعليم والبنى التحيتية بشكل عام.
من ناحيتها، قالت نرجيس إن الأردن يعتبر جزيرة استقرار في محيط ملتهب، ويبحث دوما، مثل تركيا، عن حلول سياسية لقضايا المنطقة، مؤكدة أهمية العلاقات الدبلوماسية البرلمانية في إثراء العلاقات بين البلدين.
وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أكدت نرجيس ضرورة دعم حق الفلسطينيين على ترابهم الوطني، مشيرة إلى أن بلادها
تدعم استمرار الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس.
وفي مجال التعاون التجاري والاقتصادي، قالت نرجيس إنها "تأثرت" بسبب إلغاء اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، مضيفة أن هذا لا يعني توقف التبادل التجاري.
من جهتهم، ثمن أعضاء الجمعية الجهود الكبيرة التي تضطلع بها الدبلوماسية البرلمانية الأردنية - التركية تجاه تعزيز العلاقات وتقريب وجهات النظر بين البلدين سيما في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
القيسي يبحث ووفدا برلمانيا تركيا تعزيز التعاون الثنائي

القيسي يبحث ووفدا برلمانيا تركيا تعزيز التعاون الثنائي

عمان 15 تشرين الأول - أكد رئيس مجلس النواب بالإنابة الدكتور نصار القيسي عمق العلاقات التي تربط الأردن بتركيا، وضرورة تعزيزها بما يصحب بمصلحة شعبي البلدين، مشيرا إلى أنها تاريخية ممتدة أرسيت ثوابتها عبر قيادتي البلدين فكانت أساسا للبناء عليها في مختلف المجالات والأصعدة.
كما أكد، خلال لقائه بدار مجلس النواب اليوم الثلاثاء وفدًا برلمانيًا تركيًا يمثل جمعية الصداقة البرلمانية التركية – الأردنية برئاسة النائب هوليا نرجيس بحضور السفير التركي لدى المملكة مراد كاراغوز، أهمية تعزيز العلاقات والتعاون الثنائي بين عمان وأنقرة على مختلف الأصعدة البرلمانية والسياسية والاقتصادية والسياحية والاستثمارية والثقافية، وضرورة الاستفادة من الفرص المتاحة بين الجانبين.
وقال القيسي إن ما تمر به المنطقة من أزمات ومستجدات، يتطلب من الجميع العمل ضمن بوتقة واحدة تقوم على وحدة الصف والتشاور والتنسيق المستمر والحوار المشترك للدفاع عن امن واستقرار المنطقة ككل.
وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أوضح القيسي أنها ستبقى القضية المركزية والأولى بالنسبة للأردن، مشددًا على أن القدس هي قضية العرب والمسلمين جميعاً فهي راسخة في وجدانهم.
وأكد رفض الأردن المطلق لأي مخطط يحاك بالظلام الدامس بهذا الشأن، فالقضية الفلسطينية ستبقى تتربع على أعلى سلم أولويات الأردن وصولا للحق الفلسطيني المطلق.
وثمن القيسي، مواقف تركيا الداعمة للأردن والمؤكدة دوما على الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.
وبخصوص الأزمة السورية، حذر القيسي من التداعيات السلبية على وحدة سورية، لافتًا إلى ضرورة دعوة الجميع لتعزيز مسألة التوافق ودعم كل المبادرات الهادفة لتحقيق تسوية سياسية شاملة تنهي معاناة الشعب السوري الشقيق وتحفظ وحدة وتماسك سورية.

بدورها، أكدت نرجيس أن بلادها تدعم الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس، وأنها ستبقى داعمة للحق الفلسطيني حتى يتسنى للشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة، داعية إلى ضرورة وحدة الصف الفلسطيني بوجه كل المخططات التي تحاك له.
وأعربت عن تثمينها للمواقف التي يضطلع بها الأردن تجاه قضايا المنطقة والعالم وعلى رأسها القضية الفلسطينية، لافتة إلى ان جلالة الملك عبدالله الثاني يحظى باحترام الجميع، "وان التنسيق والتعاون الذي يجمعه بالقيادة التركية مميز وقابل للبناء عليه بما يخدم المصالح العليا للبلدين".
كما أكدت نرجيس أهمية الاستمرار في تعزيز العلاقات البرلمانية المتبادلة، فالدبلوماسية البرلمانية أصبحت تلعب دور ايجابي في تعزيز العلاقات بما يساهم في تقريب المواقف ووجهات النظر حيال العديد من القضايا ذات الاهتمام المتبادل.
وثمنت موقف عمان الداعم لأنقرة في محاربتها للجماعات الإرهابية، مشيرة إلى أنه لا بد من تعزيز تبادل الخبرات بين البلدين خاصة في المجال الأمني، ودعم الأردن في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والسياحية.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
حريات النواب تدعو للإفراج عن مرعي واللبدي

حريات النواب تدعو للإفراج عن مرعي واللبدي

عمان 14 تشرين الأول - أكد رئيس لجنة الحريات العامة وحقوق الانسان النيابية عواد الزوايدة ضرورة مواصلة متابعة شؤون المواطنين الاردنيين في الخارج، داعياً الى العمل على الافراج عن المعتقلين في مختلف دول العالم خصوصاً المعتقليّن في السجون الإسرائيلية عبد الرحمن مرعي وهبة اللبدي.
جاء ذلك خلال اجتماع دعت اليه اللجنة بناء على طلب العديد من النواب اليوم الاثنين مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي، لمناقشة ملف المعتقلين الأردنيين في الخارج.
وثمن الزوايدة جهود ومتابعات وزارة الخارجية لقضايا المغتربين بشكل عام والمعتقلين بشكل خاص، والتحسن الملحوظ في اداء الوزارة، داعيا إلى استمرارية نهج الشراكة مع مجلس النواب.

من جهتهم، طالب النواب، أعضاء اللجنة، بضرورة مواصلة السعي للإفراج عن الأردنيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية وخاصة مرعي واللبدي، مشددين على ضرورة متابعة كل قضايا المعتقلين الأردنيين في الخارج والعمل على الافراج عنهم وضمان المحاكمة العادلة لهم.
بدوره، أكد الصفدي ان الوزارة وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني تتابع شؤون المواطنين الأردنيين في الخارج وتقدم لهم المساندة والدعم اللازم، مضيفا "أننا في وزارة الخارجية خدمة عامون يشكل خدمة المواطن الأردني وإنجاز معاملات المغتربين بيسر وفاعلية أولوية يجب أن يبذل كل جهد ممكن لتحقيقها". 
واشار الى ان وزارة الخارجية اعتمدت إجراءات محددة وتواقيت زمنية لإنجاز جميع الخدمات القنصلية بالتنسيق مع الوزارات والهيئات الوطنية المعنية وأعلنتها.
وأكد الصفدي أن عملية التقييم والتطوير عملية مستمرة تلتزم الوزارة القيام بها واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتحسينها بشكل دائم من أجل خدمة المواطنين بشكل أفضل واجبا على الوزارة وحقًّا للمواطنين.
كما بين أن الوزارة بصدد اتمتة الخدمات التي تقدمها للمواطنين، مشيرا الى انه تم استحداث خط ساخن في كل سفارة لمتابعة قضايا الاردنيين الطارئة بعد ساعات الدوام الرسمي بإلاضافة إلى ما يقدمه مركز عمليات الوزارة من متابعة وخدمات الاردنيين في الاغتراب على مدى أربع وعشرين ساعة.

وبخصوص قضية اعتقال مرعي واللبدي، أكد الصفدي أن الوزارة تبذل كل جهد ومسعى ممكن لضمان الافراج عنهما، قائلا ان الوزارة استدعت السفير الاسرائيلي مرتين وطالبته بضرورة افراج السلطات الاسرائيلية الفوري عن هبه وعبدالرحمن، وأبلغته رفض الاردن لقرار الاعتقال الإداري.
واكد ان الوزارة تضع هذه القضية على رأس أولوياتها وانها ستستمر بجهودها الى ان يتم الافراج عنهما وعودتهما الى المملكة.
واشاد الصفدي بالعلاقات الثنائية التي تربط الاردن بأشقائه واصدقائه، لافتا الى ان الوزارة تتابع بشكل مستمر قضايا المعتقلين في مختلف الدول، مبينا انه تم الافراج عن عدد من المواطنين الأردنيين مؤخرا بمتابعة حثيثة من الوزارة وتعاون من الدول الشقيقة.


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أجندة الأحداث
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
 
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30
 
31