شاهد البث الحي
 

المجلس الحالي

فلسطين النيابية تؤكد ضرورة تعريف النشء الجديد بتاريخ فلسطين والقدس ومقدساتها

فلسطين النيابية تؤكد ضرورة تعريف النشء الجديد بتاريخ فلسطين والقدس ومقدساتها

أوصت لجنة فلسطين النيابية بضرورة العمل على تقديم رواية أردنية عربية مقدسية لتعريف النشء الجديد
بتاريخ فلسطين والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وتدحض جميع الروايات الإسرائيلية حول المدينة المقدسة ومقدساتها.
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اليوم الأحد برئاسة النائب يحيى السعود وحضور أمين عام وزارة التعليم العالي عاهد الوهادنة وامين عام وزارة التربية والتعليم سامي السلايطة وعدداً من رؤساء الجامعات الرسمية ونوابهم وعمداء كليات.
وقال السعود ان الاردن يؤكد عبر مواقفه الشعبية والرسمية التفافه حول القيادة الهاشمية الحكيمة ومواقفها "المشرفة" حيال القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف. 
واضاف "من الضروري تخصيص يوم مقدسي موحد في كل الجامعات والاندية الشبابية والمدارس لكي يكون رسالة قوية على الانتهاكات والعدوان الاسرائيلي المستمر على المقدسات في القدس".
ولفت السعود الى الانتهاكات والممارسات التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية ومحاولات تهويد المقدسات الاسلامية والمسيحية امام مرأى المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الانسان، مطالبا المجتمع الدولي بتعزيز ودعم دور جلالة الملك عبد الله الثاني في الحفاظ على الحق التاريخي للشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني. 
من جهتهم، شدد اعضاء اللجنة على اهمية دور الجامعات والمدارس والاندية في تقديم كل ما يعنى بالقضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية على المقدسات من خلال إقامة الانشطة الطلابية لتشكل صدىً مكافئا لمواقف جلالته فضلاً عن تعزيز دور المناهج لكي تبقى هي القضية الاولى للامة العربية والاسلامية.
بدوره، قال الوهادنة ان القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية "تعيش في وجدان كل أردني وهي قضية العرب فمن هنا ينطلق دور عمل "التعليم العالي" بتوجيه كل الجامعات على الأنشطة والبرامج التي تؤكد باستمرار أهمية هذه القضية".
من جانبه، قال السلايطة ان فلسفة وزارة التربية تقوم على ان القضية الفلسطينية هي مصيرية للشعب الاردني، مشيرا الى ان كافة المناهج والمستويات تتحدث باستمرار وبشكل موسع عن حق الشعب الفلسطيني.
من جهته، قال رئيس جامعة الحسين الدكتور نجيب أبو كركي اننا معنيون في الدفاع عن القدس وحث الطلبة على ذلك حيث تم تسمية احدى ساحات الجامعة بـ"القدس"، وهناك طلبة نشيطون في تقديم البرامج والندوات والكتابة عن القدس، مضيفا ان احد الطلبة قام ببث فيديو مباشر من القدس يظهر فيه صمود المقدسيين والممارسات الإسرائيلية بحقهم ويحث الطلبة على زيارة المدنية التاريخية.
من ناحيتهم، أجمع رؤساء جامعات ونوابهم الدكاترة: حسين الزيود وعاطف الخرابشة وأسامة الربابعة وأحمد يعقوب ونضال الحوامدة وسرحان حداد، على أن الموقف الأردني بقيادة جلالة الملك "موقف متقدم ويشهد له العالم اجمع لما يقوم به من دبلوماسية عالية".
وأشاروا الى ان الجامعات الاردنية تقوم بعمل انشطة موسعة وبرامج للخروج بموقف موحد ليس على المستوى المحلي فقط وانما على المستوى العالمي لكي نغرس في نفوس الطلبة ان فلسطين عربية ومحتلة ويتعرض شعبها الى أبشع أنواع الظلم والقهر. 


شاركنا على
Twitter Facebook Google+
أجندة الأحداث
أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30
 
31